طاعون الفساد العلمي الامريكي .. الارهاب العلمي في خدمة السياسة الارهابية لاميريكا .. – بقلم: نارام سرجون

في كل يوم أعرف أميريكا فيه أحس بالشفقة على أولئك المبهورين بالحرية في اميريكا .. وأحس بتفوقي عليهم يزداد .. وكأن الحرية هي ان تشتم رئيس الدولة او تذهب الى صندوق الانتخابات كما يضحكون بهذه الالاعيب على الناس .. وتشبه هذه الالعاب النفسية الضحك على عقول الاطفال واقناعهم عندما نحكي لهم الحكايات انها حقيقة لأنهم يحتاجون الى الخيال .. لذلك اتركوا هؤلاء الصغار يستمعون الى حكايات اميريكا التي تسليهم وتبهرهم واتركوهم يفتحون عيونهم كالأطفال من الدهشة وهم يسمعون عن الحرية والاحرار والحلم الاميريكي وعظمة الانسان في اميريكا .. وتعالوا معنا لنتعرف على حكايات الكبار الحقيقية في اميريكا حيث لايمكن لحكايات الصغار ان تمر هنا من غير ضحك .. حكايات الكبار هنا تخبركم عن القمع والارهاب على الفكر حتى على العلوم الى درجة ان الفساد دخل حقل العلوم وصار طاعونا يتفشى فيه ويقتله .. السياسة والمصالح والثروات تتدخل في شكل العلم واتجاهه وانتاجه ونماذجه بل وتزجه في السجن او تخرسه لأن الدولار لايحب ان يعرقله اي شيء .. ومن يستمع الى الحكايات التي لاتروى ولاتنشر سيحس بحجم الغش والخديعة والتزييف في عقولنا حول هذا الكائن الخرافي المسمى أميريكا ..

511QZFeKBGL._SX333_BO1,204,203,200_


أميريكا هي في عرفنا الحلم وبلاد الحرية والديمقراطية والعدالة .. وهي معجزة البشر ومنتهى الأحلام .. نتعلم منها ونتلقى النظريات وكل شيء وننسخ عنها كل شيء من اللغة الى اللهجة الاميريكية .. من أجلها صرنا نشرب الكوكاكولا بدلا من ماء الورد وعصير العنب ومن أجلها صرنا نتباهى بأكل الكنتاكي والماكدونالد وتركنا الفول والفلافل للفقراء وكل مطابخنا المشرقية .. من اجلها سلم كثير من العرب باسرائيل وخطب ودها لأن 99% من اوراق الحل بيدها وكأن فيها 99% من أسباب الحياة والبقاء .. ويبدو اننا اقتنعنا ان كل شيء في الوجود تملك اميريكا 99% منه منذ ان أطلق السادات نظريته العجيبة عن 99% من اوراق الحل بيد اميريكا ..
نغير كل شيء فينا كي نكون مثلها وعلى خطاها ونسخة منها .. نطيح بالحكومات والديكتاتوريات ونقاتل جيوشنا ونعمل خدما في وزراة الخارجية الاميريكية ونزور السفارات وكأنها بوابات الجنة ورؤوسنا مرفوعة .. ونعمل عمالا فخريين لدى مؤسساتها .. ونحب الدولار ونخبئه كما كنا نخبئ الذهب وكما كنا نخبئ حفنات الحنطة عن أعين الجندرمة العثمانية أيام السفربرلك ..
ولكن أميريكا ليست حرية ولاديمقراطية ولاانتخابات بل دولة للعصابات والمافيات .. وماتفعله بشعوبنا من ارهاب لاتتردد في ممارسته حتى على شعبها نفسه .. ولم يبالغ ادوارد سنودن وهو يحكي عن طريقة التحكم والمراقبة المجنونة لكل تفاصيل الحياة للفرد الاميريكي .. فيما نحن لانزال نشكو لاميريكا ان المخابرات أرهبتنا وجعلتنا نظن ان الحيطان لها آذان تتجسس علينا من أجل الحاكم .. وهانحن ندرك كل يوم ان من يمسك بزمام الامور فيها ليس الشعب ولا صندوق الانتخاب بل مجموعة متماسكة خبيثة تدير كل شيء من أجل المال وتحول كل شيء في الدنيا الى مشروع لجني المال ولو فنيت البشرية عن هذا الكوكب الذي لايمانعون ان يبقوا وحيدين عليه .. وتاريخ الأنانية الاميريكة وابادة الهنود الحمر لاينفصل عن هذه العقلية .. فلم يتغير عقل الاميريكي الذي يصنع السياسة منذ ان كان جورج واشنطن يحرق القرى الهندية ويمارس التطهير العرقي … وماحدث ان العالم كله صار بنظر هذه العصابة لايختلف عن زمن الكاوبوي والهنود الحمر .. وماانطبق على الهنود الحمر ينطبق على كل البشرية طالما ان اميريكا صارت اقوى ألف مرة بقوة الابادة التكنولوجية والعسكرية والعلمية ..
وليست وثائق اسلحة الدمار الشامل العراقية هي التي تم التلاعب بها وتزويرها ولي ذراعها كي يقتنع العالم انه في خطر من صدام حسين الرجل الدموي الكيماوي الشرير .. وليست الحرب السورية الوطنية العظمى فقط هي التي صممتها عصابات اميريكا وتلاعبت بحقائقها وزورت علنا كل مافيها ولم تسمح بمرور وثيقة واحدة الى الاعلام عن حقيقة ان الشعب السوري يتعرض لغزو دموي عنيف جدا من قبل عصابات مسلحة بسلاح وتكنولوجيا اميريكية ومبرمجة في وكالة الاستخبابرات الامريكية ..
بل وصل الامر في عصابات اميريكا الى انها تزور العلوم وتتلاعب بالحقائق العلمية الكبرى التي تهدد البشر من أجل مكاسب مادية وسياسية .. وتلاعب السياسة يالعلوم ليس وهما بل ان أي باحث في العالم مثلا يدرك ان الأبحاث المقدمة من اسرائيل في اي مجال او مؤتمر تستقبل بحفاوة في لجان النشر العلمي حتى وان كانت قليلة الجودة وذلك لابقاء مساهمات اسرائيل عالية بين الشعوب الغربية واقناع العالم ان اسرائيل كتلة من العلوم والحضارة والابداع .. رغم ان اسرائيل هي دولة لدواعش اليهود وكل تفوقها سببه وجود مؤسسات علمية وصناعية غربية تتعاون مع مراكز الابحاث الاسرائيلية وتعطيها الكثير من التسهيلات ..
السياسة في اميريكا تلتهم حتى العلوم وأخلاقياتها كما تقول الباحثة الاميريكية جودي ميكوفيتز التي نشرت كتابا خطيرا بعنوان “طاعون الفساد .. استعادة الايمان بوعد العلوم” ونشر في 14 نيسان 2020 ونوهت في ابحاثها الى ان تجارب الفيروسات على الخلايا الحيوانية خطرة للغاية ومدمرة .. وهذا ماتسبب في ظهور ايبولا وكورونا .. وصار هذا الامر يتبلور أكثر في قضية كورونا التي يدير تفاصيلها المستشار الطبي للبيت الابيض انتوني فوشي المعروف بأنه يدير نشاطا دعائيا مشبوها لتضخيم قضية كورونا في العالم دون اساس علمي .. والقضية كلها تخدم مجموعة من مافيات المال الاميريكيين ومنهم بيل غيتس الذي يعمل بالتنسيق مع فوتشي..

GettyImages_1213730063.0

 

miko 2

والمذهل ان تقر الباحثة الاميريكية ان عملية التبليغ عن اكتشاف فيروس الايدز وعلاجه منع الاعلان عنه عمدا ليتمكن من الانتشار في القارة الافريقية ويهلك بضعة ملايين قبل ان يتنطح الاميريكون ويعلنون انهم اكتشفوه واكتشفوا علاجه والوقاية منه .. وكذلك داء ايبولا الذي نتج عن عملية زج الفيروسات في الخلايا البشرية بعد ان كانت تعف عن الخلايا الحية البشرية .. وكانها عملية احتيال على الفيروسات ودفعها لتغيير انجذابها الطبيعي النوعي من الخلايا الحيوانية الى البشرية بالاكراه في المخابر .. كما يتم الزج بفيروس اسرائيل في الخلايا العربية ليدمرها عبر عملية التطبيع في المخابر الخليجية التي تديرها اميريكا واسرائيل .. لاصابة العقل العربي بفيروس التطبيع كما حدث في فيروسسات ايبولا وكورونا ..
الفيروس كورونا تقول عالمة المناعة الاميريكية جودي ميكوفيتز انه من المستحيل ان يقفز فيروس من طبيعة الى طبيعة فجأة خلال عقد من الزمن وان هذا القفز في خصائص الفيروس ليتحول من فيروس يصيب الخلايا الحيوانية الى البشرية تستغرق رحلته قرابة 800 سنة ليتحول اما في حال كورونا فان رحلته استغرقت اقل من عشر سنوات لأن ذلك تم في مخابر اميريكية في فلوريدا وهي مخابر لها فروع يتم تمويلها في مدينة ووهان الصينية ..

miko3
مايذهل في حريات اميريكا هي ان كل انسان حر طالما انه يخدم الدولة العميقة وطالما انه يضحك كالابله وهو ينتخب في صندوق الانتخابات ويصفق للحرية .. ولكنه ماان يدنو من اسرارها وشذوذاتها حتى يفقد حقه في الحرية ويعامل مثل اي ارهابي .. فما يدهش ان الباحثة الاميريكية التي ساهمت في عملية بحثية معقدة لاكتشاف فيروس الايدز في الثمانيات تم تهديدها بالقوة لتسليم بحوثها في ذلك الوقت ومنع نشرها وتمت سرقة جهدها وابحاثها التي نشرت بأسماء مجموعة موالية للصناعات الطبية والدوائية في اميريكا .. وفوق ذلك منعت من التحدث الى الصحافة او افشاء اي سر يخص هذه العملية ووضعت قيد اقامة جبرية عن الكلام لخمس سنوات تحت تهديد زجها في السجن .. والغريب أنها واجهت معضلة هي انها لاتستطيع توكيل محام لأنه لاتوجد قضية محددة او تهمة واضحة ضدها كي يرافع عنها المحامي .. وكأنها فلسطينية وفق اعتقال اداري اسرائيلي قد يستغرق 20 سنة دون محاكمة .. قرار المنع والحجر على افكارها وابحاثها الباهرة تعسفي لايجرؤ احد على تحديه .. واكتشفت ان تأخير اعلان اكتشافاتها كان من اجل مصالح مؤسسات اميريكية لم تمانع في قتل ملايين الافريقيين بفيروس الايدز وايبولا وتأخير عملية الكشف عنه سنتين كانتا كافيتين لانقاذ حياة الملايين الذين قضوا اثناء فترة الصمت العلمي الاميريكي عن النتائج لغايات مالية واعتبارات تجارية وربما لمحاولة ترك مسيرة الابادة الطبيعية تكتمل في افريقيا ..
واليوم نفس المجموعة والعصابة تكم الافواه وتريد اطلاق لقاح وعلاجات دون اي اعتبار الا للأرباح رغم ان الابحاث لايمكن ان تقدم لقاحا ضد المادة الوراثية للفيروسات بل كل اللقاحات تقوم على مبدأ تقوية المناعة وليس تعطيل عمل او شل المادة الوراثية للفيروسات كما يدعي فريق الباحثين الذين يروجون لهذه الخزعبلات .. وفسرت الباحثة سبب انتشار الفيروس في ايطاليا بانه علميا بسيط فهناك معدلات المسنين كببيرة كما ان مجموعة اللقاحات ضد مجموعات الانفلونزا التي تم تسويقها الى ايطاليا سابقا قد تكون ساهمت في تسهيل انتشار كورونا ..
الغريب ان المقابلة التي نشرت على اليوتيوب للباحثة الاميريكة تم حذفها بعد فترة وجيزة من نشرها تماما كما فعل الفيسبوك مع حساب ديفيد ايك الذي نبه الى احتمال ان كل حكاية الكورونا مجرد مؤامرة تقودها .. هل يعقل ان تخاف الحقيقة من هذيانات نظرية المؤامرة ؟؟
الحقيقة قوية .. والحرية قوية قوة لايمكن تخيلها .. فكيف تخاف اميريكا من أصوات ضعيفة لاتخفي هدير أبحاثها وأبهتها وعظمتها ؟؟ ولكن الطاعون يخاف الدواء .. أي دواء .. ويحاول ان يخفيه عن عيوننا .. طاعون الجشع الاميريكي يقتل حتى الاميريكيين الذين يعرفون الحقيقة .. ويقتل الحرية .. انها أميريكا ياسادة ..
حكاية الصغار قبل النوم .. وحكايات الخيال .. عن الحرية والسلام .. وحكايات الكبار عن الطاعون الكبير ..

 

ملاحظة: بعد حذف المقابلة الهامة على اليوتيوب صدرت مباشرة مقابلة تفصيلية من المفيد مشاهدتها قبل الحذف ومعرفة كيف تعمل مخابر السلاح البيولوجي .. فمثلا كان مستشارو اوباما يعطون لقاحات الايبولا الى الافارقة في ليبيريا عبر بعثات تبشير مسيحية لاتعرف خطورة الهدايا التي تحملها وهي لقاحات قاتلة .. لافراغ ليبيريا من السكان للاستيلاء على الثروات من الماس والنفط

=============================

ملاحظة هامة: بدأ نشر جميع المقالات على موقع نارام على تويتر      https://twitter.com/serjoonn

بالتزامن مع انطلاق صفحة الفيسبوك الجديدة التي ستأخذ شكلها النهائي قريبا

https://www.facebook.com/%D8%A8%D9%82%D9%84%D9%85-%D9%86%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D9%85-%D8%B3%D8%B1%D8%AC%D9%88%D9%86-103653018004523/?modal=admin_todo_tour

 

 

هذا المنشور نشر في المقالات, بقلم: نارام سرجون. حفظ الرابط الثابت.

1 Response to طاعون الفساد العلمي الامريكي .. الارهاب العلمي في خدمة السياسة الارهابية لاميريكا .. – بقلم: نارام سرجون

  1. ميّا كتب:

    “الجشع الاميريكي يقتل حتى الاميريكيين الذين يعرفون الحقيقة .. ويقتل الحرية .. انها أميريكا ياسادة ..”
    كلام صحيح وأحدث مثال على ذلك هو الخبر من يومين عن مقتل طبيب وباحث مهم جدا في Pittsburgh الذي كاد أن يتوصل إلى نتائج هامة في أبحاثه عن الكورونا فيروس.
    https://www.lindependant.fr/2020/05/07/coronavirus-le-meurtre-dun-chercheur-sur-le-point-de-faire-des-decouvertes-tres-importantes-interroge,8877639.php
    الرواية الامريكية تقول أن الذي قتله قد انتحر والخلاف بينهما كان على قصة حب أو علاقة عاطفية .
    مجنون يحكي وعاقل يسمع!!

    بالنسبة للوهم او ال mythe عن الحلم الأمريكي ، le rêve américain ,
    يجب أن نقرأ كتاب الكاتب الأمريكي Howard Zin الذي يروي لنا الواقع الأليم والحياة الصعبة التي عاشها ومازال يعيشها الشعب الأمريكي من عام 1890 حتى اليوم.
    عندها نفهم تماما أن الحلم هو بالحري كابوس!
    كذلك علينا قراءة كتب Noam Chomsky حتى نوسع معلوماتنا أكتر عن هذا البلد و حتى لا نبقى مبهورين بالمظاهر والقشور الكاذبة.
    شكرا لك ولمقالاتك فهي غذاءللعقل.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s