آراء الكتاب: الصراع الدينى  العربى الاسرائيلى 2 – بقلم: أحمد لطفي (مصر)

لنعد لأيام  قليلة للاوضاع في المنطقة قبل نكسة يونيو 1967 وانا اتفق تماما مع انها مجرد نكسة لنضال الشعب المصرى الذى خرج بالملايين في الشوارع يرفض استقالة عبد الناصر ويرفض ان يفرض عليه احد ارادته , لكن السؤال المهم هل كان عبد الناصر يسعى فعلا لحرب مع اسرائيل , الم تكن اسرائيل في ذلك الوقت معترف بها من غالبية القوى الكبرى في العالم . الم تعترف بها الصين و الاتحاد السوفيتى قبل امريكا.

هل صرح فعلا جمال عبد الناصر انه سيرمى اسرائيل في البحر هيكل كاهن الناصرية وحامل اختامها نفى ذلك , فتصريح مثل هذا كان سوف يدان بشدة من المجتمع الدولى ومجلس الامن الذى مفترض كان يحمى السلم العالمى طبقا لاتفاقية يالطا التى وضعت خطوطا عريضة تحول بين العالم وبين حرب عالمية ثالثة والتى مازالت هذه الخطوط مفعلة على الارض , بغض النظر عن اعلام وسياسات القيم المطلقة والشعارات المجانية .

images-4-446x405

الحقيقة مسالة مستحيلة ان نستعرض الاوضاع على الارض قبل النكسة ولا استعراض كل الشواهد التى كان يسعى فيها عبد الناصر لاعداد مجتمع قادر على المواجهة والذى كان الهدف الرئيسى من حرب 67 هو اجهاض هذه التجربة التى كانت تسعى لملاحقة العصر بعد احتلال عثمانى وقبله فتح اسلامى لاكثر من الف عام لم تملك مصر فيه ارداتها ابدا وظلت تترواح بين الاحتلال والحكم الاجنيى.

ربما مشهد واحد حدث على ارض سيناء كفيل بان يوضح ما كان يحدث فعلا, وهو المشهد الذى تلى حشد القوات المصرية في سيناء بعد تقارير ان اسرائيل تسعى لغزو سوريا .

انتشار القوات المسلحة المصرية في سينا كان يجب ان يتبعه سحب قوات الطوارئ الموجودة في سينا منذ حرب 56 والتى انتشرت في سنيا بالتنسيق مع مصر,

سحب قوات الطوارئ من سينا كان يعنى سيطرة القوات المصرية من شرم الشيخ الذى تتواجد بها قوات حفظ السلام لحماية المرور الحر الى  خليج العقبة وميناء ايلات.

قام رئيس اركان الجيش المصرى بتقديم خطاب للجنرال زيكى قائد قوات الطوارئ في مصر والذى نص على :

الجنرال زيكى احيطكم علما اننى اصدرت تعليمات الى جميع القوات المسلحة للجمهورية العربية لتكون مستعدة للعمل ضد اسرائيل فور قيامها بأى عمل عدوانى  ضد اى دولة عربية .

وتنفيذا لهذه التعليمات تجمعت قواتنا على الحدود الشرقية ولضمان امن القوات الدولية اطلب اصدار اوامركم بسحب هذه القوات فورا

            فريق محمد فوزى رئيس اركان القوات المسلحة

في الطريق لتسليم الخطاب للجنرال زيكو في غزة كان الفريق فوزى يعرض نص الخطاب على الرئيس عبد الناصر .

كانت وجهة نظر عبد الناصر استبدال كلمة اعادة انتشار  بكلمة الانسحاب حتى يضمن تواجد قوات الطوارئ في شرم الشيخ حتى لا يضطر الى غلق خليج العقبة في وجه الملاحة الاسرائيلية مما قد يؤدى الى نذر حرب شاملة .

ولان الخطاب وصل فعلا الى الجنرال زيكو رأى عبد الناصر انه يمكن استدراج ذلك خلال الاتصالات مع الامم المتحدة والذى تعذر نتيجة  الى  ان هذه القوات موجودة طبقا لاتفاق الهدنة مع اسرائيل وان وجودها وحدة واحدة, لينتهى الامر بعبد الناصر بضغوط عربية وشوية قيم مطلقة وشعارات مجانية لإغلاق مضيق العقبة في وجه الملاحة الاسرائيلية , لكن المثير ان القرار للقوات المصرية لغلق المضيق نص على :

يصرح بالمرور  للسفن التى تحرسها سفن حربية ولا يتم الاعتراض ولا  الاشتباك مع السفينة ولا مع السفينة التى تحرسها حتى لو كانت السفينة المحروسة  تحمل العلم الاسرائيلى .

الامر واضح عبد الناصر كان يستلهم جيدا المثل المصرى (على قد لحافك مد رجليك ) , ولم يسع ابدا لحرب مع اسرائيل يعرف ان نتيجتها طبقا للتوازنات الدولة في ذلك الوقت كارثية, لكنه استجاب في النهاية تحت ضعوط القيم المطلقة والشعارات المجانية واخترق اللحاف بقدميه ليستيقظ على احتلال سيناء بالكامل في ست ساعات وتواجد القوات الاسرائيلية على بعد كيلومترات من القاهرة

لتتوقف كل برامج التنمية التى قام بها عبد الناصر لإعداد مجتمعا قويا قادرا على المواجهة, وهو الهدف الرئيسى من العدوان الاسرائيلى , وليس مجرد اغلاق المضيق .

هذا ما كان يحدث على الارض من وقائع تاريخية , في ظل ظروفها الموضوعية التى تؤكد ايضا ان عبد الناصر استطاع بعد مناهدة مع مجلس السوفيت الاعلى الذى كان يخضع لالتزاماته الدولية ان يعيد بناء القوات المسلحة المصرية وان يقود حرب الاستنزاف التى كانت ولاشك خير اعداد للجيش المصرى لحرب اكتوبر , التى كان صاحب قرارها محمد انور السادات ولعلنا نلاحظ ونقارن بين كيف تم تداول قرار مثل مجرد انسحاب القوات الدولية في سينا وبين قرار العبور الموقع من محمد انور السادات والذى يتحمل كل تبعياته. .

 

يتبع الصراع الدينى  العربى الاسرائيلى 3

هذا المنشور نشر في آراء الكتاب, المقالات. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s