ماأحلى الوصاية الفرنسية .. استئلال بطعم الجبنة .. غلمان وأقفاص – بقلم: نارام سرجون


عجبي من جماعة الحئيئة والاستئلال في لبنان كيف انهم صدعوا رؤوسنا بالسيادة والاستئلال والحرية من الاحتلال والوصاية السورية .. ولكنهم أمام ماكرون ينحنون ويسجدون ولايرون ان مايفعله هذا الفرنسي – من تدخل واملاءات واستدعاءات للكتل السياسية وتوبيخها – له اي تهديد للاستئلال وليس فيه وصاية ولاتدخل في القرار اللبناني ..


رغم كل مانسمعه من اعلام الحئيئة والاستئلال فانهم لم يقنعوا افريقيا واحدا من قبائل الزولو انهم أحرار ومستقلون ,اصحاب سيادة واستئلال .. وأنهم تضجروا من الضباط السوريين وتدخلاتهم .. ولكن الحقيقة هي ان أحرار لبنان الذين تفوقوا على نيلسون مانديلا في شعاراتهم من اسوأ أنواع العبيد .. فهم من نوع الغلمان الذين يضعهم السطان في الحرملك بين نسائه لخدمتهن بعد ان يخصيهم .. وهؤلاء الغلمان يكرهون كل الاحرار والرجال الذين يرفضون العبودية لأنهم يذكرونهم بأنهم فقدوا رجولتهم وأنهم غلمان وعبيد بين الجواري .. انهم يكرهون الحرية والاحرار .. ويتألمون من رؤية الاحرار ويحقدون عليهم لانهم يرون الفرق الهائل بينهم وبين الاحرار والرجال ..


غلمان لبنان لم تعد الحرية من طبعهم بعد أن عاشوا عقودا في أقفاص سايكس بيكو التي أقفلت عليهم منذ عام 1920 .. فهم كحيوانات الاقفاص اذا فتحت لهم الأقفاص عادوا اليها لأنهم يتيهون ويجوعون خارج الاقفاص .. وهم لايفضلون مروض حيوانات بعينه بل يخشون مروض الحيوانات كلما طال سوطه وارتفع في الهواء .. وعندما سقط السوط من يد المروض السوري .. صاروا يبحثون عن مروض جديد .. وقد تداول على ترويضهم عدد من المروضين .. واليوم يدخل ماكرون بسوطه ويجمعهم .. وهم منكسرة آذانهم .. وأعناقهم ..
يوما ما سنحمل هذه الاقفاص ونضعها على متن سفينة فرنسية .. لتاخذهم الى حديقة حيوانات باريس .. فذلك هو افضل مكان للاستئلال والوصاية .. لأن لبنان يستحق ان ينعم بالاستقلال والحرية .. ولأن هذا الشرق يستحق ان يعيش فيه الرجال الأحرار بعد ان ملئ بالغلمان والعبيد ..

=======================================================

صورة لبطل الاستئلال والوصاية .. الحاج المستئل سمير جعجع والمستئلة ستريدا جعجع رضي الله عنهما في زيارة ايمانية ودخولهما الاسلام شكرا لله على خروج المحتل السوري وعودة عهد الانتداب والوساية الفرنسية .. (ولئن شكرتم لأزيدنكم ) حرية واستئلال وحئيئة .. ومحاكم دولية لم تعرفها الانسانية ولم تخطر على قلب بشر

هذا المنشور نشر في المقالات. حفظ الرابط الثابت.

1 Response to ماأحلى الوصاية الفرنسية .. استئلال بطعم الجبنة .. غلمان وأقفاص – بقلم: نارام سرجون

  1. salihawateki كتب:

    هم و أتباعهم شرذمة قليلا, الا ان اعلامهم يضخم
    لازم دمشق هي تكون عاصمة الاتحاد العربي, ليست العاهرة )القاهرة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s