هل صار الرصاص من الأسلحة البيضاء في المتاحف؟؟ من حاملات الطائرات الى حاملات السوشيال ميديا – بقلم: نارام سرجون


أظن أننا قريبا اذا مادخلنا المتاحف العسكرية فسنرى الرصاص والبنادق الرشاشة وحاملات الطائرات تعرض الى جانب السيوف والرماح على انها من الأسلحة البيضاء أو أسلحة العصور القديمة .. أنني أكاد أفقد ثقتي في الرصاص وأحس انه أضعف خلق الله لأنه لايصل الى الأرواح مهما ثقب الأجساد .. وربما صرت أتمنى أن يعود الصراع بيني وبين عدوي الى زمن الرصاص فلايهمني جسدي طالما ان روحي عظيمة لاتموت .. عادت الكلمة لتثبت انها خارقة للروح .. بقيت الاجساد في زمن المال والنفط والثرثرة العربية وصارت الأرواح مثقوبة تنزف ذاكرة وعنفوانا ..


مما أرى وأشاهد صرت على يقين ان كل واحد منا يحمل في هاتفه النقال وجهاز الكومبيوتر مسدسا كاتما للصوت مصوبا على عقله وروحه .. وصرت على يقين أن كل وسائل الاتصال المجانية والكريمة والسخية في مجانيتها وكل الفضائيات تشبه تجار المخدرات وأصحاب صالات القمار الذين يستدرجون الضحايا بجعلهم يربحون ويتمتعون الى ان تنزلق أرجلهم في الادمان والقمار .. وهناك تبدأ حفلة النهب والسلب والقتل .. ولاشك أن هناك جيوشا كاملة انتقلت للتصويب على ارواحنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي .. وصارت تنتزع منا كل الأوتاد التي تثبت لنا هويتنا .. تتسرب فينا خلسة بكل خبث .. والحقيقة هي أنني لاأعرف كيف أوقف هذا الجراد الذي يأكل أرواحنا الخضراء وأوراق التاريخ ..


فهناك من يمجد الاستعمار الفرنسي ويقدم لك احصاءات عن انجازات الاستعمار الفرنسي في الجزائر ولبنان والمغرب .. وهناك من يحقّر الاستقلال وأبطال الاستقلال ويقول انهم ارتكبوا حماقة لأنهم أعادونا الى الوراء .. وهناك من يحمل على الوجود الاسلامي في المغرب العربي ويعتبر ان الوجود العربي في اسبانية كان داعشيا رغم ان كل الكتابات الغربية تذكر بانصاف ان الحضارة الاندلسية ألهمت اوربة وأعطتها فلسفتها الجديدة ..
وفي مصر هناك من يحلم بعودة الملكية ويمجد الملك فاروق ويحرض على الحكم الجمهوري والناصرية ويتذكر ان فاروق كان ملكا على مصر والسودان .. وأن مصر كانت في بحبوحة اقتصادية .. اما كيف ان المصريين كانوا افقر شعوب العالم ايام الملك فاروق وأنهم كانوا مزرعة بريطانية يزرعون كل محاصيلهم لخدمة الصناعات الانكليزية النسيجية وغيرها فذلك لايتم ذكره اطلاقا .. وأن فاروق كان ينفذ أوامرهم ولم تكن له الشجاعة او القدرة على تنفيذ الاستقلال الوطني الى أن جاءت ثورة يوليو ..


هناك منشورات لاتتوقف عن تمجيد فترة الاحتلال التركي العثماني ويتم تجميلها بأنها كانت فترة الحكم الاسلامي والامبراطورية الاسلامية وأن العرب كانوا في استقرار وبحبوحة ويتم تجاهل ان العنصر العربي فيها كان خادما ومواطنا من الدرجة العاشرة في وطنه وكانت كل مداهيل البلاد تتحول الى استانبول طالما ان هناك عائلات تركية تحكم من السراي الحكومي .. كل شيء كان يبذل من أجل السلطنة والعرق التركي العنصري .. .. وكان كل قادة الجيوش الكبار أتراكا وليس بينهم قائد عربي من الدرجة الاولى .. حتى يوسف العظمة رقي الى درجة محدودة وكان يرسل ليحارب في الدردنيل دفاعا عن أراضي السلطنة وليس عن دمشق قبل الاستقلال الوطني ..


ليست هناك منشورات ايجابية كلها تهاجم كل شيء كان روحا للأمة وهناك اصرار على تشتيت وعيها وجعلها تخجل من نفسها .. وهناك تسابق وتدافع ساذج ودون تحقق على تبادل المنشورات كمن يريد ان يحقق سبقا صحفيا ولو على حساب دقة الخبر بغض النظر عما قد يسببه من أساءات او أذى .. هناك من يمجد عبقرية وري السعيد وعبقرية السادات والملك حسين .. وهناك صفحات في سورية تصطاد الكثير من السوريين وتصور لهم ان الحرب التي قمنا بها عبثية وان اسرائيل أمر واقع واننا في مجاعة المقاومة والفساد .. وأن سبب خرابنا هو خيارات المقاومة .. ومعظم هذه الملاحظات تبين انها تأتي من اسرائيل وتتلقفها بعض الأسماء وبعض الناشطين ببراءة وتتداولها وتدير النقاشات حول أفكار وبضاعة اسرائيلية ..


أنا لاأدري فعلا ماهو الفرق بين شخص أطلقت النار عليه وغاب جسده عنا وبين شخص بقي حيا ولكنه صار سجينا في مدرسة للمجرمين .. وتعرض لزراعة مخ جديد جعله لاحقا نسخة عن عدوه الذي كان يطلق عليه النار … وربما ستغيب حاملاات الطائرات التقليدية وتحل محلها حاملات السوشيال ميديا … هفناك لاشك عملية طحن وخلط للتاريخ بكل عجره وبجره واعادة تقديمه مطهيا بزيوت الفيسبوك والتويتر والواتسأب على انه تاريخ حقيقي ووجبة تاريخية للاستهلاك السريع .. ولكنها وجبات سريعة من المعلومات السامة وتشبه وجبات الاكل السريع المنقوعة بالزيوت التجارية الرخيصة والمشبعة بالشحوم السيئة و بقايا اللحوم الرخيصة والعظام المطحونة .. ولكنها سريعة ولذيذة وتعطي انطباعا بالشبع ..


الرصاص انتهى زمنه وصار من الأسلحة البيضاء .. وصرنا في زمن اسلحة فتاكة .. تفتك بالروح وتفتك بالكبرياء وتصنع العبيد وتمجد العبودية وتجعل الانسان عبدا يبحث عن أصفاد حديدية يضعها في معصميه كما لو انها اساور من ذهب ويربط عنقه بحبل ويبحث عمن يقوده كالراعي أو كالجزار الى حتفه ..

==================================


هذه مقالة تشرح الدهاء الصهيوني ودهاء الحرب علينا جميعا في كل المجتمعات العربية .. حرب شرسة للغاية

 الدهاء الصهيوني – هانز خليل

من حوالي سبع شهور،  لفت نظري اسم واحد مسمي حالو (سوري اسدي) مع علم سوريا وصورة اسد فيه ؟.  طبعاً هاد اسم شائع جداً لكتير صفحات لذلك كلامي مابقصد فيه حدا معين؟. المهم انو صاحب الصفحه كانت شغلتو هي الاستفزاز والشتم بطريقه رهيبه وخصوصاً على صفحات المعارضه؟.  لحتى اذا بتذكرو صارت اتهامات للجيش باستخدام الكيماوي في شمال وشرق مدينة حلب ؟.  وقتها صار يقول على صفحة (الثوره السوريه) انو بدنا نعمل ونترك فيكم ولسه ماشفتو شي وانو ههههه يلي مفتكر انو سوريا سلمت سلاحها الكيماوي بكون جحش وانو لسه عندنا NRX و XMR وصار يعدد اسماء غريبه؟. الردود على تعليقو تجاوزت 100 رد وكلها شتائم واحقاد مو طبيعيه!. من باب الفضول عملت بحث عن الاسماء المذكوره طلعت فعلاً اسلحه كيماوية وبيولوجيه من انتاج روسيا وايران؟.  راح فكري فوراً انو هالشخص لابد يكون ضابط في الجيش السوري بيشتغل بهيك مجال؟.  لكن هاد كلام خطير ومابصير يحكيه اصلاً؟.  لذلك حكيت معو عالخاص وعاتبتو!.  لكن جوابو كان استفزازي وبمعنى اي خليهم يعرفو قيمتهم ومن هالعلاك؟.بصراحه ما استنظفت القصه وصار لازم اعرف مين هالحمار؟

اتبعت ال IP تبع الماسنجر وكانت المفاجأة الصاعقه؟.  طلع عم يحكي من اسرائيل؟.  دخلت على صفحتو وكتبتلو عليها هالمعلومه مع بهدله مرتبه صفقني بلوك وقتها؟؟. من حوالي تلات شهور عم اقرأ صحيفة (هآريتس) على الانترنت؟.  تفاجئت بهالخبر،.  ايهود باراك يهنئ ويكافئ عناصر الوحده 8200 على جهودهم المثمره في بث الطائفيه والكراهيه بين العرب!!!.الوحده 8200 هي تابعه لاستخبارات الجيش الاسرائيلي،  تتكون من اليهود العرب وابنائهم يلي بيحكو لغتهم العربيه الام بلهجاتها العراقية والسوريه والفلسطينيه والمصريه الخ.. عملهم ينحصر في انشاء صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي متل الفيسبوك وغيرها والتحريض بأسلوب محترف جدا ومدروس؟.  في مثلاً صفحات للسنه في شتم الشيعه وصفحات للشيعه تشتم السنه؟.  مو بأسلوب رخيص ابداً،  وانما بذكر تاريخ معظمو حقيقي واللعب في بعض الأرقام وتهويلها،  مع عبارات في نهاية المنشور من قبيل لن ننسى ولن نغفر وسننتقم ومن هالقصص؟. 

كمان بالمقابل صفحات تتبنى المؤامره السوريه وتانيه تتبنى النظام متل النموذج يلي حكيت عنو؟.وصفحات قبطيه عم تشتم بالإسلام يقابلها صفحات اسلام عم تحكي عن الأقباط بمنتهى السوء والاهانه؟. وشي صفحات درزيه وشي علويه وشي باسم حزب الله وشي حراس الارز والسلسله لاتنتهي؟. كل ست شهور هناك جائزه محرزه لصاحب اكبر متابعين على صفحتو؟.  تخيلو التشجيع لوين!!!. طبعاً مافي داعي اذكر ردود افعال القطيع العربي بتعرفوها؟؟. في شغله مهمه صارت بعدين لما دخلت على صفحة هاد السوري الاسدي من حساب تاني وحاولت افتح معو حديث عالماسنجر حتى اعرف بالضبط منين عم يحكي؟.  لأنو من صفحة الفيسبوك مافيك تعرف الIP بينما عالماسنجر عم يصير تواصل مباشر بتقدر تحدد العنوان؟.  المهم طلع مغير البروكسي او الVPN وطلع عم يحكي من كندا؟.  طبعاً هو باسرائيل لكن بعد ما انكشف استعمل بروكسي كندي؟. 

لذلك ياجماعه بتمنى عليكم تنتبهوا اهم شي؟؟.

هانز خليل

هذا المنشور نشر في المقالات. حفظ الرابط الثابت.

1 Response to هل صار الرصاص من الأسلحة البيضاء في المتاحف؟؟ من حاملات الطائرات الى حاملات السوشيال ميديا – بقلم: نارام سرجون

  1. salihawateki كتب:

    BASHAR HAFEEZ AL ASSAD
    HIZBOLLAH
    AND IRAN
    MERCI MR SERJUN

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s