شيزوفرينيا الامم المتحدة وسرطاناتها لاتعالجها عمليات التجميل .. الامم المتحدة المرأة المريضة

  هناك منظمتان أثبتتا انهما من أكثر منظمات العالم فشلا منذ ان انخرع الانسان التكتلات والمنظمات .. وهاتان المنظمتان هما (جامعة الدول العربية) و (منظمة الامم المتحدة) .. فالاولى توفاها الله منذ ان سحب منها الروح في تلك اللحظة اتي خرجت منها سورية .. سورية كانت روح الجامعة العربية .. وخرجت منها الروح .. فماذا سيفعل جسد من غير روح سوى أنه يتعفن .. ولذلك مانراه اليوم هو اجراءات الدفن والتكفين .. قبل ان يتم ذرو التراب على ذلك الجسد المتعفن غير ماسوف عليه .. ولن تقام لها السرادق والتعازي ..  

أما منظمة الامم المتحدة فهي ماتفوق على جامعة الدول العربية في اللاجدوى والعبث والفصامية .. فكل قراراتها لم تخدم المظلومن والفقراء والمعذبين في هذا العالم رغم انها يجب ان تكون منظمة للعدالة البشرية .. وكل ماتفعله انها تخدم 3 دول هي بريطانيا واميريكا وفرنسا .. اي العالم كله مواطنون درجة ثانية وديكورات وجودية .. وهذه هي ذروة الشيزوفرينيا .. هذه المنظمة لم تعد من فلسطين مترا واحدا للفلسطينيين ولم تعد الجولان للسوريين .. وحتى سيناء لاتزال مربوطة بالسلاسل الاسرائيلية ..

وفي الحرب على سورية احتلت تركيا مايعادل اربعة أمثال الجولان ولم تفعل هذه المنظمة المريضة شيئا .. بل ان المحاصيل الزراعية أحرقت وامدادات المياه قطعت عن ملايين المدنيين .. وسرق النفط والغذاء والقمح والاعضاء البشرية والاثار الحجرية والطينية .. وكل الاعتداءات على الشعب السوري كانت تحت عين وبصر واذن وفؤاد الامم المتحدة .. او مايجب تسميته اليوم بالمرأة المريضة على غرار الرجل المريض العثماني في بداية القرن العشرين .. بل انها كانت غطاء للولايات المتحدة وتقص على مقاسها من ثياب الامم المتحدة تحالفا دوليا .. وتستحق ان تدفن .. كيلا يطول عذابها وتعذيبها لنا وللبشر.. ولن تشفيها عمليات التجميل وشفط الدهون ..

ان الامم المتحدة تعيش فوضى غريبة وصراعا بين قوى الخير والشر وصارت مريضة جدا .. لدرجة ان هناك من صار يقول ان الامم المتحدة يجب ان تعمل على ايقاف اطلاق النار داخلها .. لأنها صارت مكانا للصراع الاممي ورمزا لتسلط قوى الشر على قوى الخير .. انها تحتاج .. ثورة … انها المكان الوحيد في اعلام الذي تليق به الثورة .. 

اسمع عن شيزوفرينيا الامم المتحدة في قاموس الديبلوماسية السورية وأمراضها المزمنة واورامها وسرطاناتها التي لابرء منها .. يارعاك الله .. وأتوسل اليك ألا تصاب بالدهشة .. بل قل: انا لله وانا اليه لراجعون ..  

ولاتنس أن تضيف في نعيك لها: ياأيتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية .. فادخلي في عبادي وادخلي جنتي .. صدق الله العظيم

هذا المنشور نشر في المقالات. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s