آراء الكتاب: سورية الخير قلب الأسد و الأسد عقل سورية !..- بقلم: زيوس حدد حامورابي

كان صديقي زيوس منغمساً في رواية “الإخوان قلب الأسد !” للكاتبة السويدية “أستريد ليندغرين ” ليصل غمام الحقيقة  لا ليمطر الناس بالعناوين الخدّاعة لأنّ المتربصين بالأسد و بمحاولات شيطنته التي لا تهدأ في نفوسهم  الضالة المضلّلة سيأخذون هذا العنوان إلى منحى الشر في نفوسهم ، و من يعشق المعرفة الحقيقية يدرك أنّ  الخير كل الخير في المحور الشآمي المسمّى في عقائدهم و مسلّماتهم الحاقدة بمحور الشرّ ، و لا أدري إن كانوا  يدرون أو لعلّي واثق كلّ الثقة أنهم في هذا الاتجاه يعرفون أنّ “سورية الخير قلب الأسد” و أنّ الإخوان المسلمين ما هم إلّا الشرّ المطلق الذي يعاديه و يعادي شعب سوريتنا العاشق منذ أن بقي رأس شمرا صامداً في وجه النصال الحادة و إلى أن تبقى قلعة دمشق كما كانت دوماً قلعة تفتيت المشاريع الخبيثة و المحاور الأكثر خبثاً في التاريخ المعاصر و كما كان الأخوان كارل و جونتان وسط معركة فاصلة يقاتلان في الرواية الشرير تنغل و رجاله ببطولة منقطعة النظير   من أجل تحرير وادي الوردة  البرية في نانجيالا  تمهيداً لانتقالهما المتخيل أمام حمامة بيضاء  إلى نانجليما “الحياة ما بعد نانجيالا” هناك حيث سُمّيا على إثر انتصارهما و شجاعتهما فيها قلب الأسد فهل أشجع من أسود سورية كي ندرك جميعاً أنّ معركة الدكتور بشّار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية السريانية و السريانية السورية العربية بهم في وجه قتلة الورد خارج و داخل الحدود المتاجرة بالإنسان  هي معركة الحقيقة الراسخة حتى نطهّر الإنسانية منهم أجمعين   ؟!

خطف الله في صوته خطفة الخير و الشرّ فلم تعد الآذان قادرة على التمييز عندها فقط كانت صرخة السوريين العارفين لا الجاهلين   ميزان الله في محاربة أنكر الأصوات و تلاشت فكرة الإزاحة عن حناجر الغارقين في غوغائيتهم و في أعراق جنسهم الآثم و تحوّل الأسد إلى قلب و أيقونة النظام العالمي الجديد إن كان هؤلاء يميّزون خارج دوائر أحقادهم ما بين دولة النظام و ما بين نظام الدولة في روح القوانين و قوانين الروح المبعثرة !

في مؤسسة عباس بن فرناس للتساؤلات مرّ زيوس عابراً جمهرة من المواشي فإذا بصرخات الإسقاط و الاستنكار  تجعله يجهز على مرحلة الفوضى الأخيرة مكرّراً نداءه الجماهيري ما بين التماشي و التلاشي خذوا ما لكم و دعوا الوطن خارج أوهام العطاشِ !

بقلم زيوس حدد حامورابي 

هذا المنشور نشر في المقالات. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s