لماذا هذا التفاؤل بعهد بايدن؟ قلب الذئب وقلب الأسد

 
تبدو ادارة بايدن ماهرة في نشر التفاؤل بالكلام الكثير والتلميحات .. وهناك مزاج عام من القبول بالترقب والانتظار لأن الديمقراطيين حمائم .. كما كانت الحمامة السوداء أوباما لم تحارب ولكنها قتلت بالربيع العربي كل أعدائها .. وهو ديدن الديمقراطييين عموما .. فهم جمهوريون في قلوبهم .. كما ان الجمهوريين ديمقراطيون في قلوبهم .. وفي النهاية فان للفيل روح حمار .. وللحمار روح الفيل ..بدأ الكثيرون يكتبون عن نهج جديد لبايدن وأنه سيوقف حرب اليمن وأنه سيفاوض الايرانيين ويعيد الاتفاق النووي ويترك سورية لروسيا .. ولكن من يصدق هذا فان له روح حمار وعقل فيل ..  

بايدن لم يتراجع بأي شيء قام به ترامب .. فهو لن يعيد السفارة الامريكية من القدس .. وهو لن يوقف قانون قيصر ولن يوقف الحصار على سورية .. ولن يرفع حزب الله عن قوائم الارهاب .. ولن ولن ولن .. بايدن هو استمرار لأوباما وترامب وريغان وبوش وروزفلت وفرانكلين وووو الى جورج واشنطن .. وماقبل قبل جورج واشنطن حيث العقل العنصري الاستعماري الابادي الذي لايقبل الا بابادة خصمه .. على مراحل .. يعقد معه الصفقات والسلام وفي الفجر يداهم قراه ويحرقها عن بكرة ابيها .. تخيلوا ان الهنود الحمر وقعوا 6000 معاهدة سلام مع المستعمرين البيض الامريكيين .. وكلها نقضت ونسفت وأبيدت كما أبيد من وقعوها من الهنود الحمر .. والنهاية معروفة .. ولكن السبب ليس فقط غدر البيض وهمجية المستعمرين الأمريكان .. بل سببه ان الشعوب الهندية الحمراء لم تتعلم من المعاهدة الاولى التي نقضت .. ولم تتعلم من المعاهدات الالف الأولى التي نقضت .. ولا من المعاهدات الخمسة آلاف التي نقضت .. ولم تتعلم من المعاهدة رقم 5999 التي نقضت .. وبالطبع لم تتعلم من المعاهدة رقم 6000 لأن المعركة انتهت حيث تمت ابادة الهنود الحمر ولم يعد هناك من داع لأي معاهدة سلام مع شعب انقرض وفني .. 

ونفس الأمر تعيده سلالة جورج واشنطن التي وصلت الى آخر نسخها في بايدن .. كم معاهدة وقعت مع الامريكان والعرب او المسلمين؟؟ وخاصة الفلسطينيين؟؟ الفلسطينيون وقعوا عشرات الاتفاقات وكان الوعد دولة فلسطينية بعد مس سنوات من أوسلو .. والعراقيون وقعوا مع الامريكان اتفاقية لاسقاط نظام البعث وبعدها يتركهم الامريكان وشأنهم .. ولكن الامريكيين لم يتركوهم وشأنهم .. وزرعوا الفتنة وداعش .. والايرانيون وقعوا اتفاقا نوويا .. فمزقه ترامب .. والقذافي سالمهم ووقع معهم معاهدة احترام وعدم اعتداء ودفع لهم مليارات الدولارات لاسكاتهم عن اداعاءتهم بقضية لوكربي .. فقتلوه وعلقوه في السوق .. وصدام حسين وقع اتفاقا معهم ان يوقف ايران وان يضربها بالسلاح الكيماوي .. وان تهدى له الكويت .. وانتهى مشنوقا وصار العراق ملحقا بالكويت .. وبداعش .. وميخائيل غورباتشوف وقع معهم معاهدة يحل بموجبها الاتحاد السوفييتي بشرط الا يتجاوز الناتو الحدود نحو روسيا .. فاذا بالناتو بعد تذويب الاتحاد السوفييتي يطوق روسيا ويسرق ماتركته من جمهوريات مستقلة ويضع صواريخه في فم روسيا ..  والمصريون وقعوا اتفاق كامب ديفيد ليصبحوا اثرياء الشرق و(مالهومش دعوة بالصراع العربي الاسرائيلي) فاذا بالامريكيين يسرقون افريقيا من مصر ومنابع النيل ويكتبون وثيقة تقسيم مصر عام 1983 لبرنار لويس التي صادق عليها الكونغرس ونشرها علنا .. وفوق هذا لم يرفل المصريون بالنعيم والثروة .. وفقدوا الشرق الأوسط الذي شرقا أوسط مصريا في زمن ناصر .. السودانيون تركوا الجنوب مقابل ان يتركهم الامريكان وانتهى الامر بالسودانيين جوعى وهاهي دارفور ستفلت منهم .. والامارات توقع اتفاق تطبيع وعقد طائرات ف 35 .. ولكن طارت الصفقة في الهواء .. 

لذلك فان مهمة بايدن هي تقسيم الحلفاء ونشر التفاؤل المزيف وانتظار (عودة غودو) .. ونصب الفخاخ والكمائن .. وكسب الوقت لاحداث المزيد من الشقاق والمعارك الهامشية ..أميريكا لم تتغير .. ففي جسد الحمار قلب ذئب .. وفي جسد الفيل روح ثعبان .. لاتصدقوها .. واستعدوا لكي تأكلوا قلب الذئب .. وتقتلوا روح الثعبان .. لاطائل من انتظار غودو او بايدن او مابعد بايدن .. لاشيء يستحق الانتظار سوى ان يصبح قلب الأسد يخفق في قلب هذا الشرق .. هذا الشرق لايحيا بقلب ذئب ولا بقلب حمار .. بل يحيا بقلب الأسد وروح الرفض والعصيان  ..          

هذا المنشور نشر في المقالات. حفظ الرابط الثابت.

1 Response to لماذا هذا التفاؤل بعهد بايدن؟ قلب الذئب وقلب الأسد

  1. هي كلمات في الصميم هذا شيء معروف ومألوف بالنسبة للقائد السيد الرئيس الأسد حين قال ثمن المقاومة اقل بكثير من ثمن الاستسلام لخّصها بحكمة وسياسة ودهاء فهو رجل في زمن قلت فه الرجال وهمّت بالرحال – القادة العرب بعد الثورات والتطبيع – وهو من اجتمع مجلس الأمن عشرات المرات هو من تحركت القوى الاستعمارية ضدّة بالعالم هون من دفع لأجل مليارات لا بل وترليونات الدولارات من اجل عزلة وقيام حرب ضدّه هو من جعل اعلام العالم يتحد من اجل اخفاء الحقيقة وتحريك اصحاب النفوس الواهنة للوقوع في مكر الثعالب وها هو الأسد يتربع فوق عرش الملوك وفوق عزل اعدائه وهم يرحون ويبقة الأسد…..
    الرائع المعلم والباحث الكبير نارام عشقت مدينة الميدان الدمشقية الأصيلة بعد معرفتك يا مقاوم لك كل الحب والاحترام

اترك تعليقًا على الاعلامي عزيز منير علي إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s