رسالة من مغتربة .. اين الحوافز والأفكار الاقتصادية؟؟ *


استاذ نارام


سامحني اني عم اتدخل في أمر لست اختصاصية فيه ولكن قلبي يتقطع على بلدي وانا اعيش في الغربة في اوروبة. لم اجد غير صفحتك كي اكتب فيها فربما قرأ رسالتي من يفهم في الاقتصاد . تألمت جدا عندما اردت تحويل مبلغ بسيط لأهلي والبنوك الغربية الحقيرة ملتزمة بالحصار. اضطررت الى التحويل عبر شخص في اوروبا ******* يقوم بتسليم المبلغ بالليرة السورية عبر شخص في سوريا في ******* وبسعر السوق السودا. عمولته كانت 20% . يعني انا بعثت 500 دولار وصل منها 400 يالعملة السورية و100 دولار هي عمولته. والسبب اني لجأت الى هذه الطريقة ان الناس قالوا لي ان التحويلات الاخرى مثل الويسترن يونيون تسلم المبغ كامل بالعملة السورية ولكن بسعر البنك الرسمي وهذا يعني خسارة أكثر من نص المبلغ ولن يكفي اختي ان تحصل على مبلغ قليل بسبب سعر البنك
انا تألمت لأني اريد الوقوف مع بلدي ولأني اعطيت هذه العمولة 100 دولار لجهة لااعرفها ربما هي جهة صهيونية . وهؤلاء في الخارج هم من يقرر سعر العملة كل يوم في سورية يرفعون الأسعار ويستغلون الفروق الكبيرة التي يعرضونها لحرمان البنوك السورية والشعب من العملة الصعبة مثل ماعملوا في لبنان عندما اعطوا فوائد كبيرة للودائع فأخذ الناس اموالهم من كل مكان ووضعوها في البنوك بغرض الربح السهل ولم يعلموا ان كل اموالهم كانت تسافر في اليوم الثاني الى اوروبا حتى فرغت بنوك لبنان وسورية ولم يبقى مع الناس اي شي
لماذا لاتحاول البنوك السورية اتباع سياسة التحفيز لكثيرين مثلي؟ انا مستعدة كنت لتحويل المبلغ الى الجهات الرسمية السورية الى روسيا ثم الى سورية او الويسترن يونيون التي كان من الممكن ان تسلم المبلغ 400 دولار لاهلي بالعملة الصعبة وتقطع 100 دولار تسلمها بسعر الدولة . بل انا راضية ان تأخذ الدولة 100 دولار منها او تضعها وديعة اجبارية لمدة سنة او سنتين. تصور ان مثلي آلاف العائلات التي ستجد في الدولة امانا اكثر لأموالها. وانا اثق بالدولة السورية وليس فيها زعبرات البنوك اللبنانية وعندي صديقتي تركت مبلغ 14 ألف دولار في البنوك السورية من بداية الحرب ولايزال هذا المبلغ محفوظ اما ماوضعته في بنوك لبنان تبخر وطار وكان 40 الف دولار. وعندي اصدقاء كانت لهم حسابات في بنوك قبرص تبخرت كلها مع الازمة المالية من عدة سنوات. ونصيحتي للجميع ان الاقتصاد العالمي يقولون انه سيدفع ثمن ازمة كورونا ولذلك فان من يدخر في بنوك غير قوية مثل بنوك تركيا عليه ان يبل دقنه للحلاقة لان البنوك التركية قريبا ستفلس مع تفاقم الازمة المالية والسياسية
اعتذر عن التدخل في موضوع مش من اختصاصي وقد يضحك البعض من بساطتي لأني انا ليست عندي خبرة بنكية لاني اعمل في شركة تجارية في قسم الاعلان ولكن فعلا احس ان المؤامرة على بلدي دخلت مرحلة مؤلمة وكل واحد فينا يجب ان يعمل مع الدولة وعلى الدولة ان تفكر في حلول وحوافز بدل ان تترك اللصوص المضاربون في الخارج يتحكمون في سعر ليرتنا.
بالمناسبة اسمح لي ان اتمنى للسيد الرئيس وعقيلته الشفاء العاجل من كورونا من خلال هذه الصفحة التي سارت معي من عشر سنوات ولم افارقها ابدا وكنت ابحث عنها كل ما حظروها حتى اجدها.

فاتن ******

  • بتصرف بسيط
هذا المنشور نشر في المقالات. حفظ الرابط الثابت.

4 Responses to رسالة من مغتربة .. اين الحوافز والأفكار الاقتصادية؟؟ *

  1. Nour كتب:

    هذا الموضوع يعاني منه جميع المغتربين السوريين ولكن للأسف هناك سبات شتوي كامل لدى المعنيين وحتى المقتدرين من التجار السوريين، ويبدو أن السبات الشتوي سيتبعه سبات صيفي نظراً لأن الحرارة أيضاً تبطئ من عمل الأجسام الكسولة أصلاً. لدينا حلول جذرية لكن ليس هناك من يتواصل معنا.

  2. Nabuokz Nuosr كتب:

    التشدد في ضبط السوق والفلتان النقدي والصرف .

  3. عزيزي نارام…
    نريد منك جواباً لأسئلة المغتربة فاتن لأنه موضوع يهم شريحه كبيره من الشعب السوري..
    سؤال:
    هل الدعوات لعودة سوريا للجامعه العربيه ستفتح باب الحل السياسي والاقتصادي للداخل السوري؟؟
    هل التحالفات الجديده الخليجيه منها والتركيه ستكون أيضاً ضدنا وهي بأمر امريكي!!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s