نارام سرجون كل ست ساعات – مقال لـ حسن .م. يوسف (موقع فينكس)

استوقفني وعيناه تلمعان كما لو أنه قد اخترع لتوه الأبجدية، والدولاب، والحاسب الآلي، والمحرك الانفجاري، والنانو تكنولوجي، دفعة واحدة. والحق أن حالته أثارت فضولي، لأنه في العادة نادر الابتسام، ففي البيت يصادر التلفزيون وفي الشارع يستمع لمحطات إف إم بواسطة الهاتف المحمول. فمنذ بدء الحرب الفاشية على سورية تحول الى شخص مدمن على الأخبار والتحليلات. وفي كل مرة ألتقي به يبث لي نشرة أخبار كاملة قبل أن يرشقني بسؤاله الأبدي: “لوين رايح البلد؟” أما إذا كان على عجلة من أمره، فغالباً ما يغسلني بموجز سريع لأهم الأنباء.

التقيت به ظهيرة الثلاثاء 30 آذار في ساحة البحصة بدمشق، كان يضع الكمامة على فمه كاشفاً أنفه لتلقي فيروسات كورونا، ويحمل كيسين أسودين ثقيلين وإحدى سماعتي الهاتف المحمول في أذنه اليسرى، وما أن لمحني حتى وضع الأكياس أرضاً، وقال لي باغتباط، واللعاب يتطاير من فمه: “مبروك. فتحوا قناة السويس.” ظننت أن الرجل مبتهج لقرب انحلال أزمة البنزين، لكنه أردف قائلاً بحماس غير معهود: “صاحبك نارام سرجون طلع غلطان” أردف بتهكم وشماتة: “قال شو؟ قال الحادث عملية اغتيال لقناة السويس!”

مفكرون 2014 - 74 - حسن م. يوسف - أريبيان بزنس

نزلت الكلمات على رأسي كطاسة ماء باردة لأن الرجل موال حتى العظم، ويعتبر أي نقد للحكومة ضرباً من “وهن نفسية الأمة”! قلت له بهدوء: “ماذا عدا ما بدا؟ نارام سرغون كاتب وطني شجاع يدافع ببسالة عن سورية منذ عشر سنوات، وموقفه موال للدولة أكثر منك، ومن يسمعك وأنت تعبر عن سعادتك الغامرة بهذا الشكل، لأن الرجل “طلع غلطان” على حد قولك، قد يظن أنك قد أصبحت من المعارضين الأشاوس”!

قال الرجل بنزق: “فشر! أنا لا يمكن أن أصبح معارضاً”.

قلت: “إذا لم تكن معارضاً فلماذا أنت سعيد بهذا الشكل لأن نارام سرغون طلع غلطاناً على حد قولك؟

أجابني بشيء من التحدي: “أنا سعيد لأن نارام سرغون طلع غلطان، لأنهم عملوه صنماً” تابع قائلاً باستخفاف وغل: ” يا رجل، صرعونا بنارام سرغون لم يبق إلا أن يصفوه لنا مثل دواء الالتهاب، نارام صرغون كل ست ساعات!”

اعتقلت الدهشة لساني وقبل أن أستيقظ من ذهولي كان الرجل قد حمل كيسيه ومضى! ونظراً لأنه لم يسمح لي أن أرد عليه وجهاً فها أنذا أرد عليه كتابياً.

صحيح أن عبارة “اغتيال قناة السويس” التي أوردها نارام سرغون في عنوان مقاله، صادمة، لكنها ليست خاطئة البتة، فالتحقيقات الصينية أكدت أن الحادث تم “بفعل فاعل”، وهذا يؤكد صحة استنتاج نارام سرغون بأن الحادث لا يمكن فصله عن “تدمير طريق الحرير البري …وميناء بيروت “. والحقيقة أن المخططات الصهيونية لتحويل خطوط التجارة الى الأرضي المحتلة ليست بجديدة، فهناك مشروع صيني مع الكيان الصهيوني لبناء سكة حديد من إيلات إلى البحر الأبيض المتوسط موازية لقناة السويس يتم بواسطتها نقل البضائع براً لتتابع رحلتها بحراً الى أوروبا وغيرها، وقبل سنتين أعلنت دولة الاحتلال عن نيتها حفر قناة موازية لقناة السويس تصل بين إيلات وعسقلان. وقد أطلقوا عليها قناة بن غوريون ومن المرجح أن تبدأ عمليات التأسيس خلال الشهرين القادمين، وأن يستمر العمل لسبع سنوات. وهم يخططون لأن تكون قناتهم أعمق من قناة السويس وتسمح بمرور ناقلات النفط العملاقة التي لا تستطيع العبور من قناة السويس، وهذه ستكون ضربة قاصمة لاقتصاد مصر الشقيقة فقد مرت خلال العام الماضي عبر قناة السويس حوالي 20 ألف سفينة، وبلغت إيرادات الخزينة المصرية منها خمسة مليارات ونصف المليار دولار، والقناة الموازية ستؤدي إلى انقطاع هذا الدخل أو انخفاضه. وهذا كله يثبت صواب ما ذهب إليه نارام سرغون في مقاله!

ذكرتني عبارة: “صرعونا بنارام سرغون” بفكرة قالها العالم المصري أحمد زويل: “الغرب ليسوا عباقرة ونحن أغبياء، هم فقط يدعمون الفاشل حتى ينجح ونحن نحارب الناجح حتى يفشل”.

والحقيقة أنني أتمنى أن يصفوا نارام سرغون مثل دواء الالتهاب، كل ست ساعات! خاصة لأعداء النجاح الذين يقرؤون ولا يستوعبون!

=====================

رابط المقال:

https://fenks.co/index.php/2020-09-27-10-37-43/2020-09-27-10-44-22/44076-2021-03-31-07-37-39

هذا المنشور نشر في المقالات. حفظ الرابط الثابت.

1 Response to نارام سرجون كل ست ساعات – مقال لـ حسن .م. يوسف (موقع فينكس)

  1. عزيزي نارام…
    لم تكن يوما ك حبة مسكن !
    نعم كنت ك حبة مضاد التهاب تقتل كل الفيروسات والجراثيم التي تقتحم العقول وتشفي الندبات .
    اتمنى أن اعود لذاتي وألتهم كلماتك واصنع مخزوناً خرافياً من الأمل .
    اما الآن ف أنا أُصبت بالوهن وانجرحت من وطني حتى النخاع واهتز كياني حد الزلزال ولااعلم إن كنت سأشفى هذه المره أم لا.
    دمت بخير نارامنا..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s