كاريكاتير غربي يمثل السيرة الذاتية لاسرائيل – بقلم: متابعة مم ألمانيا

عندما نشروا رسوماً مسيئة مهينة لنبي الله لرسول المحبة والسلام لم يُطلَب منهم من أي سفير عربي او مسلم لا الاعتذار ولا ازالة الكاريكاتيرات!!.
وعندما نشروا كاريكاتيراً تعبيرياً تشبيهياً لعلم الاحتلال يُسارع سفير الغفلة الماكر للمطالبة بالإعتذار وبازالة الكاريكاتيرات !!. يا للهول
بكل حياتي لم أجد سفيرا ماكراً نشيطاً ُمتفانياً مُتَطَّلِباً ووقحاً اكثر من سفراء بلاد العم سام وصيصانهم !!..

هذا المنشور نشر في المقالات. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s