آراء الكتاب: ماتَ الثعلب المتعجرِف وزير دفاع الغازي “بوش” الأخرَق!!. – بقلم: متابعة من ألمانيا

مات من هندَسَ وخطَّطَ .. رَسَم وسَّهَّل غزو عراق الخير …مات أحد أخبَث وأَعتى عُتاة من غزا بلاد الرافدين … وأعادهُ فعلاً الى العصر الحجري بل الوحشي، وأنزَل حضارة وتاريخ بلاد ما بين النهرين من عليائها الى حضيض الحضيض !!.
هل تسمعون !؟ ماتَ المتعجرِف الأجوف وزير دفاع الغازي بوش الأخرَق .. مات مجرم الحرب قاتل نصف مليون مدنيٍ على الاقل في افغانستان والعراق!..
أعلنت عائلة وزير الدفاع الأمريكي السابق دونالد رامسفيلد، أنه توفي عن عمر يناهز 88 عاما في منزله في نيو مكسيكو الاميركية!
وقالت العائلة في بيانها “ببالغ الحزن نشارك نبأ وفاة دونالد رامسفيلد رجل دولة أمريكي وزوج وأب وجد جيد جدا”.!!!!!…
— يا لهول ذاكَ المخلوق المتوَّحش الذي سطع نجمهُ بالعار والشنار في جرائم وفضائح سجن ابو غريب.. يا لهول ذاك الزوج والأب الجيد جداً الذي أشعَلَ و أقامَ حفلة شواءٍ عرمرية من أجساد عناصر الجيش العراقي في الصحراء العربية بين الكويت وجنوب العراق.. حفلة شواء وقودها أجساد اطفال ونساء العراق وسوريا من مدينة أُم القصر مروراً ب معبر البوكمال الى أقصى شرق وشمال سوريا !!.—
وفي تعليقٍ على خبر موت وزير دفاعه ، وصف الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش رامسفيلد بأنه “رجل طيب للغاية”. !! العمى ..يا لأهوال ما اسمع وما ارى !!.
انه رجلٌ طيب للغاية!!. هزُلت

Rumsfeld: It Would Be A Short War - CBS News



انه مهندس غزو افغانستان وقاتل المدنيين من اطفال ونساء ..
انه مخَّطط غزو العراق .. انه القاتل الاكبر وعلى الهواء للصحفيين والمراسلين الذين عايشوا إرتكابات جحافله لجرائم الحرب !!. انه المُراوغ الأكبر وأول من بدأ بحَلْبِ البقرة الحلوب الخليجية ولكن خلف الكواليس!..
انه المقامر الأكبر( كرمى لعيون أحبابه من المحافظين الجُدد والقُدُم وووو) بمصير الشعب العربي … الفلسطيني والعراقي والسوري ووووو ولا زالت بلادنا وشرقنا الأوسط تدفع ويدفع الثمن غالياً جداً حتى الساعة !!.
مات أبرز وأعتى من أيَّد وساندَ إدارة بوش الابن في حربها الوهمية على الإرهاب الذي إِدَّعت انه ضربها في هجمات ١١ ايلول 2001 فغزت جحافل بلاد رامسفيلد أفغانستان ودمرتها تدميرا وعينها كانت على نفط العراق ولا زالت على ثروات عراق الخير الذي حاصرته ثم عادت في العام 2003 وحشدت جيشها في الخليج تمهيداً لغزوه ونهب ثرواته وتدميره!!.
مات وزير الدفاع المراوغ والسياسي البارع لعقود والقادر على مواجهة الأزمات الذي اشتهر بتفوقه على خصومه بكل خبثٍ ودهاء، كما حصل في أحد أكثر المواقف المُحرِجة التي لا تنسى في مؤتمر صحفي له عام 2002 عندما سُئل الثعلب رامسفيلد عن نقص الأدلة الثابتة التي تربط صدام حسين بأسلحة الدمار الشامل، فقدَّمَ الثعلب يومها إجابة “مراوغة” بكل معنى الكلمة وتهرَّب من الإجابة بوضوح !!. ومع ذلك ورغم عدم وجود اي ادلة على امتلاك العراق للأسلحة المحرَّمة، قامت جحافل القوات الأمريكية بعدها بأشهر قليلة بغزو العراق في عام 2003.( بالمناسبة مفاعل ديمونة وقنابله الذرية ليسوا بأسلحة محرّمة أو من اسلحة الدمار الشامل !!!) يا للهول وقال رامسفيلد حينها بكل غرور :” إن أسلحة الدمار الشامل العراقية تشكل خطرا على العالم، ” لكنه ولكنهم لم يعثر ولم يعثروا على هذه الأسلحة حتى الساعة “. كمان يا للهول !!.

دونالد رامسفيلد: مهندس الغزو الأمريكي للعراق وأفغانستان - BBC News عربي


مات وزير الدفاع الذي زحفَ هو وجيشهُ الجرَّار وحاملات طائراته العملاقة ودباباته وجيوش التحالف الدولي من وراء المحيطات والبحار ” بإسم الإرهاب ” كي يحتَّلون ويحتَّل َ العراق ويجلب الأمن والسلام والغذاء لأرض وشعب العراق كما إِدَّعوا وتشَّدقوا وتفلسفوا وكذبوا زوراً وبُهتاناا!!.. مات مهندس ورقة مطالب الوقح كولن باول الى الرئيس السوري .. الرئيس العربي الوحيد الذي لا يهابهم ولا يخافهم.. وقال لهم بالفم الملآن لا… لااااا .. لم يُساوم .. ولم يُهادِن .. ولم يشتر او يبيع بالقضية العربية المحورية ولم يخضع لهم حين همسوا بينهم مقولة ان بغداد قد سقطت بين ايدينا ونتَحضَّر لغزو العاصمة العربية المقبلة “وهي دمشق” … فكان لهم الرئيس العربي السوري بشار الاسد بالمرصاد في كل ساحة وميدان، وأعاد كيدهم الى نحرهم في زمنٍ عربي مُنبطح بالكامل !.. ومع ان سوريا الأسد جريحة ومثقلة بطعنات غدر الاقربين والأبعدين ومع انها دفعت أثماناً غالية لتمسكها بالثوابت العربية، وما دامت تدفع اثماناً باهظة من امنها وأمانها وغذائها وإقتصادها ومع ذلك هو الرئيس الأسد كان وما زال الرئيس العربي الاوحد الذي قاتلَ ويقاتل عن كل العرب … دافع ويدافع عن كل العرب في الداخل والخارج السوري.. شكراً سوريا الأسد

مات من غزا وأسقطَ بالقوة العسكرية غير المتكافئة في تاريخنا الحديث، أول رئيسٍ عربي فطارده وأسرَهُ غيلَةً وإعتقله وأهانهُ على مسمع ومرأى العالم كله في سابقة خطيرة … ماتَ من حاكمَ الرئيس صدام حسين ومن شنقَهُ قبل ان تُحاكمه اي محكمة دولية او عربية بتهمة غزو بلدٍ عربي آمن بذريعة واهية كاذبة وحجة سلاح الدمار الشامل الذي لم يمتلكه العراق يوماً !.. يا لمهزلة القدر
مات رامسفيلد اللئيم الخبيث الحاقد الغازي قبل ان يُحاكِمُه أحد وقبلَ ان يُسائِلُه او يُحاسبه أحد على غزو عراق الخير وتدميره وتفتيته ونهبِ كل ثرواته الطبيعية والبشرية وحتى الأثرية !… مات رامسفيلد سارق متاحف و آثار العراق الفريدة .. مات قاتل خيرة علماء والنُّخَب الجامعية العلمية في العراق قبل ان يُسأَلَ عن السبب ومن المستفيد من إِفراغ العراق من كوادرِه وعلمائه!!.
مات رامسفيلد قبل ان تُقاضيه اي محكمة عربية او دولية على جرائم الحرب التي ارتكبتها القوات الغازية بحق البشر والحجر العراقي بِحجَّة ووهْمِ نزع اسلحة الدمار الشامل التي خافت منها البشرية العالمية!!!…

يا للهول انه ثلاثي الشّر: جورج دبليو بوش وديك تشيني ودونالد رامسفيلد … هل تذكرون؟.

أين إتحاد المحامين والحقوقيين العرب!؟؟.هل تسمعون؟
الى مزبلة التاريخ ايها الوزير .. والى محكمة يوم الدين !!.

==========================================

الحرية دون قيدٍ أو شرط أو مساومة على الافراج بتعهدٍ او توقيع مُذِّل للمناضل الكبير البطل العربي  جورج ابراهيم عبدالله.. الحرية لجورج عبدالله الأسير ظلماً وعدواناً عند الأم الحنون في السجون الفرنسية منذ اكثر من ستة وثلاثين عاماً …. الحرية لأسيرٍ عربي في سجنٍ فرنسي نساه وطنه لبنان نساه بطريرك انطاكية (السابق والحالي) وسائر المشرق مع انه من رعيته.. وتنساه بلاد العرب أوطاني!.

جورج إبراهيم عبدالله... مُقاتلٌ لا مُجرمٌ

هذا المنشور نشر في المقالات. حفظ الرابط الثابت.

3 Responses to آراء الكتاب: ماتَ الثعلب المتعجرِف وزير دفاع الغازي “بوش” الأخرَق!!. – بقلم: متابعة من ألمانيا

  1. عبد الرحمن كتب:

    الف تحية لك على هذا المقال

  2. و إن مات … ما الذي تغيير في وطننا سوريا .. كل ما ذكر في المقال مطبوع في ذاكرتنا .. قادة امريكيا و مسؤولي مؤسساتها امتداد لبعض .. المنشور ابسط من ت
    ان ينشر

  3. Nabuokz Nuosr كتب:

    لمن تقرع مزاميرك يا داؤود .
    نحن والساح فقط فقط وفقط وفقط .

اترك تعليقًا على عبد الرحمن إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s