آراء الكتاب: ميلاد مايا على نهد تمّوز! – بقلم: ياسين الرزوق زيوس

يا نهد مايا في الحياة عبورُ
إنّ اللسان على الكلام قديرُ
فالثم هنا حلمات عشقٍ في الحياة يسيرُ
و لئن قتلتُ جبال حربٍ لا تطال حبيبتي
لا تتركوا أحلام أمسٍ يستجيرُ
يا أرضنا بين الشفاه نحورُ
لا تعبثوا باللثم إنّ الانحراف خطيرُ
لا تهجروا درعا لِما في إدلب الخضراء إنّ الاشتياق كبيرُ
قد عمّر الشوق الذي في الأغنيات صبورُ
قد عطّل الحقد الذي في العمق أقصى قدسنا لتُكابد الهجران تحت عراقنا
بين السراديب الشموعُ تنيرُ!
قد عمّد الحبّ الذي في القلب صلبان الهوى
صوب المسيح تعطّرتْ
بين الكنائس أثمرتْ
عند المساجد أزهرتْ
حلبٌ أتتْ لتناديَ الشام التي فوق النهود تطيرُ!
يا نهد مايا في الحياة عبورُ
إنّ اللسان على الكلام قديرُ
إنّ اللسان على النهود جديرُ
حمص التي ها استأثرتْ بابن الوليدِ لِتُشهرَ الأزمان إذ بالأمنيات تغيرُ !
و حماة وجدان الجزيرة كلّها بالأحجيات تحيرُ
ميلاد مايا قد أتى
تمّوز أقرأ اسمه المجهول مايا باحثاً عن شهرةٍ في عرشه المولودِ يا ميلاد مايا أعطه اليوم الذي للانتصار يشيرُ !
يا دمعة البعد المكنّى جيبُ موسى في عصاه غديرُ!
أيدُ اليسوع تناثرتْ
كي تغدُوَ الدنيا بميلاد المحبّة يمّنا ؟!
و لَكَيف يؤوي بحر عشّاق الورى بين الصناديق التي نامت مدى طفلٍ على مايا الحبور غيورُ ؟!

الشاعر المهندس الكاتب


ياسين الرزوق زيوس
روسيا موسكو


هذا المنشور نشر في المقالات. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s