آراء الكتاب: بعض الحكومات السابقة – 1 .. بقلم: محمد العمر

كل عمل يقاس بمردوده و عمل الجهات الحكومية في الأحوال العادية يقاس برضى المواطنين عن أدائها بما توفره من خدمات و حياة كريمة و في حالة الحرب المديدة هذه قد يتمثل بما يسعى لتخفيفه من أعباء معنوية و مادية عنهم ضمن المتاح لها من إمكانيات .. و لا قيمة أبدا لأي تقييم ذاتي تجريه تلك الجهات لعملها و لا قيمة لشعورها بالرضى عنه بعيدا عن رضى مواطنيها و لا يمكن أن يقوم رضاها على اعتبارات خاصة بها بعيدا عن اعتبارات تخصهم لأنها وجدت أصلا لخدمة مصالحهم و دون ذلك لا حاجة أو معنى لوجودها .. و يجب أن يكون عجزها أو تقصيرها عن أداء وظيفتها أثناء الظروف الصعبة سببا لتغييرها دون إبطاء أو على الأقل لتغيير أسلوبها في مواجهة تلك الظروف لا أن تكون هذه حجة و متكأ تستند عليه للتنظير و التبرير المنفرين ..

مهما كان السبب الذي خلق حالة العجز لدى الجهات الحكومية لا يقاس بعجز مواطنيها لذات السبب لأنها صاحبة الإمكانيات و الخيارات و صاحبة التأثير المباشر على أحوالهم بكل ما يصدر عنها من قرارات أو حتى تصريحات .. و يجب القول أن نوعا من ازدواج النظرة ” أو الحول المتعمد و الغبي ” كان يلحظ في أسلوب تعاطي الحكومات السابقة مع المواطنين .. فمن جهة هم الشعب العظيم الذي يواجه أشرس حرب في التاريخ الحديث و حطم بوعيه أخبث المؤامرات و علم العالم معاني التضحية و الوطنية و أظهر خياره قبل مدة في الاستحقاق الأعظم إرادة و وعيا لا يدانان .. و من جهة ثانية هم ذات الشعب البسيط الذي لا يعرف مصلحته و الذي يسهل خداعه و يعجز عن استيعاب القرارات التي تخدمه لو حتى فيما بعد و بالتالي يجب الأخذ بيده دائما و عدم الاهتمام أو الركون لأي شكوى أو استياء ظاهر أو مكتوم لديه و يجب تذكيره أن ما يشعر به من وجع إنما بسبب العدو فقط و عليه أن يلازم الحذر و حبذا الصمت ..
يجب تغيير هذا الأسلوب الذي لا يحتمل و هذه النظرة التي لا تطاق و يجب التعاطي مع المواطن على أنه الأساس الذي قامت عليه سورية المقاومة و به استمرت و دونه وحده لن تقوم لها قائمة أبدا .. هذا ما يرجى على الأقل من الحكومة الجديدة .. أن تأخذ وعي المواطن و إدراكه و مقدرته الفائقة على المحاكمة و المقارنة و مقدرته على الصبر في اعتباراتها كلها أولا و أخيرا

هذا المنشور نشر في المقالات. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s