انصافا للسادات في ذكرى تشرين .. صور وآراء وذكريات .. نفحات مصرية


هذه الصورة من جنازة الرئيس السادات ويظهر فيها القادة الصهاينة الذين ساروا في الجنازة وحضروا مراسم دفن السادات.
مناحم بيجن سفاح دير ياسين.
اريل شارون سفاح قبيه وكفر قاسم وقاتل الأسرى المصريين فى حرب 1967، وقائد الصهاينة خلال ثغرة الدفرسوار عام 1973.
اسحاق شامير الإرهابي عضو عصابة شتيرن الإرهابية وقاتل الأطفال الفلسطينيين فى انتفاضة فلسطين الأولى..
هؤلاء من شيعوا السادات لمثواه الأخير ومعهم الرؤساء الأمريكيون كارتر وفورد ونيكسون كما حضرها الثعبان الصهيونى هنري كيسنجر.
جاءت جنازة السادات باردة وخالية من مشاعر الحزن ، وقاطعها المصريون الذين فرح أغلبهم بالخلاص منه لدرجة دفعت الشاعر الكبير أحمد فؤاد نجم للتعليق على المشهد فقال :
لا إله إلا الله
مات الندل وموته دواه
كان الله لا يقدس روحه
يندار صاحبه يعض قفاه
ما يغركش جنازته دي زفة
عضم الخائن مرمي في قفه
اللى مشيع و اللى اتوفي
قطع الميت و اللى وراه
بعد كام سنة وبعد قرار صدام حسين الأحمق بغزو الكويت ثم عملية تدمير العراق عام ١٩٩١ وذهاب العرب لمؤتمر مدريد وصولا لاتفاقية أوسلو والتى تمثل اعتراف رسمي بالهزيمة العربية امام المشروع الصهيوني ، استطاع مبارك اللي مشي على نهج السادات في كل سياساته ، أن يحول السادات لسابق عصره وعبقري زمانه ، وناس كتير نسيت ان السادات هو الأصل ومبارك هو الصورة ، السادات زرع بذرة الفساد والخراب والاستسلام ، ومبارك حصد وكمل على نفس الخط ٣٠ سنة .


جواب لرب العائله المصريه ..
اللى تركنا كلنا سواسيه.. لص الفراخ,
مع الفواعليه
شهدا البنا الوطنى,
وتجار القطاع العام,
الدم فى بيروت, واكذوبه السلام
سينا اللى رجعت بالكمال وبالتمام
, المفتى مع لص البنوك .
ايوه البنوك .. اللى تركها لك ابوك .
. ليك ولاخوك
واللى حموك وسلطنوك,
وسقفوا لك وسط ما احنا بنلعنوك
رب الجميع وكلنا اولاده .. شاور علينا بتهمه الالحاد
مؤمن ما شفنا زى الحاده.. وباجتهاده العبقرى وجهاده
وجهاد اولاده .. ضاعت بلادنا اللى ماكانتش فى يوم بلاده
وعشنا مع ذكرياته .. وكرهنا تفاصيل حياته
شحيح فى حب الوطن.. وغزير فى احقاده
كريم فى سب اللى ماتوا .. وهم اسياده ؟!


العظيم عبد الرحمن الأبنودي في وصف الرئيس المؤمن بالصهاينة والامريكان

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو 244750841_227309149432185_7688653140061857556_n-1.jpg

========

وحدث في مثل هذا اليوم : ( 10 أكتوبر 1981 ) : جنازة مؤمن كامب ديڤيد : حيث التشييع قاصر حصرياً على الاسرائيليين والأميركيين ، ولا عزاء للمصريين
و…
قبلها بسبعة أشهر ( 26 فبراير 1981 ) كان #الأبنودي قد رأي ببصيرة الشاعر المتماهي مع شعبه .. ما هو آت فكتب : الجزر والمَد :

لو كان يا مصر بتفهمي الأصول

لتوقفّي سير الشموس

وتعطّلي الفصول

وتنشّفي النيل في الضفاف السود

وتدوّدي العنقود

وتطرُشي الرغيف

ما عُدتي متمتعة وانتي في ناب الغول

بتمضغي الذلة..وبتجتّري الخمول

وتئني تحت الحُمُول

وتزيّفي في القول

وبأي صورة..

ما عادش شكلك ظريف.

دوس يا دوّاس

ما عليك من باس

وإكتم كل الأنفاس.

الضُّهر ملىء بالناس

اللي حبيّتهم..

دون ما يبادلوني الإحساس

وأنا عارف إني ما باملكهمشْ

لإني ما مضّيتهمش في الكرّاس.

الناس اللي دَمَغها الباطل دمغ

اللي بتنضح كدب وتطفح صمْغ

اللي بتحشّش.. وما بتحسش

واللي بتضحك كل ما تنداس

دوس يا دوّاس.

قلت لنفسي

.. وانا ياما لنفسي بقول:

هل ينفعوا دول لنشيد معدول ؟!

واضح في العرْض ووافي الطول..؟

في هذا الغيط الموبوء بديدان الهمّ

هل حتفتّح من تاني أزهار الدم؟!

هل من تاني

حترّجع صورْة الشّعلة للبرواز

والقمصان.. تتعاص في الجاز

والطرابيش.. هتّواجه الجيش

وتعود تتفسّر كل الألغاز

في بساطة وإعجاز..؟

وإلاّ حتفضل دكاكين الدنيا..

تسلّمنا كفّ لكف

وتعرضنا على نفس الرَف

وترمينا تحت الرجلين..

في آخر الصف؟

هل ينفعوا دول..

قوات سنوات الجّمر؟!

ينفعوا ياخدوا أمر ، ويُّدوا أمر؟

هل دول يرفعوا راية؟!

يوْصلوا غاية؟!

هل دي نهاية؟!

هل تصلُح تبقى بداية؟!

وينخّ العجز بْزهَق الناس

أزهق م الناس.

فوحي يا روايحْ المدن اللى..

بترمى الأوجاع
فوحي

الاستمتاع بيكي.. مَشاع

وانتى هابّه من جورنان

أو وجْهٍ عابر..

أو مذياع!!

والضُّهر.. وسيف الصيف الساطي

والناس الدود الزاحفين في الواطي

حارْسَاهم بدلة ظُبّاطي

يا هذا اللون

اللي متشبّح في أرجاء الكون

عروض الأعداء الأندال

وموافْقات الحكام.. الدُّون.

بحر الجثث الطافح..

جاىّ ورايح..

بروايح نِتْنة.. وفضايح.

ويعلا فـ برلماناتنا/ الموت

أوسخ صوت

تتعبّى شعوبنا في صفايح

تتْحزم الأوطان في بالات

تندكّ في شوالات

تِترِمي في مواني المدن اللّصة

وتخطفها القطورات

تتباع.. والعالم سوق

لا يسمع للشعب المخنوق

لا تسمح أصواته لأصوات!!

قلت له: «قد ما تبقى حقير

يحتفل العالم بيك

يِكسِيك

شهادات تقدير!!

هذا المنشور نشر في المقالات. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s