المغص يعود الى بطن أردوغان .. الليرة التركية تتقيأ كل الادوية ..

هلل الاردوغانيون وكبروا وحمدوا الله وشكروه واثنوا عليه انه أوحى للنبي اردوغان ان يعالج الليرة ومسح بيده الكريمة على البورصة التركية فشفيت من ساعتها وأذل الله اعداء الاسلام وركع الدولار تحت قدميها الكريميتين .. وكاد الاردوغانيون يقولون لنا: ان هو الا وحي يوحى؟؟ لأن أردوغان يوحى اليه .. فلاينطق عن الهوى ..


لم يستمع لنا الاردوغانيون عندما قلنا لهم ان مافعله اردوغان هو نفس مافعلته تركيا قبل اردوغان وان الاتراك جربوا ذلك العلاج قبل ذلك ودفعوا ثمنه باهظا .. لم يسمع أحد فقد كانت النشوة غامرة والمصافحات يسمع صداها والضحكات والاخبار تقول ان أردوغان أنقذ الليرة التركية وأهان كل من شمت بها .. خاصة أن الليرة استردت كثيرا من قيمتها وانتعشت في يومين وبعد ان كان الدولار الواحد يتجاوز 18 ليرة فان الفارق تراجع ووصل الدولار الى 10 ليرات .. وسيعود بها أبو بلال الى ليرة واحدة للدولار .. وطبعا كان هذا الانجاز الاردوغاني بسبب خسارة 18 مليار دولار من الخزينة التركية التي تم ضخها لانقاذ سمعة الليرة .. وبسبب أن الامر له علاقة بايام أعياد الميلاد حيث أسواق المال هادئة ..


وماان عادت الاسواق المالية للعمل حتى عاد الرعب والقلق على الليرة .. وفورا في يومين عادت الليرة للانحدار ووصل من 10 ليرات للدولار الى أكثر من 13 ليرة .. وبدأ البنك المركزي التركي يحقنها بالدولارات كيلا تواصل عملية الانهيار شاقوليا .. أي ان 18 مليار دولار قبل ايام نزفت منها تقريبا 9 مليارات في يومين .. وتحتاج الليرة الى 9 مليارات اضافية لتعود الى سوية 10 للدولار ..


البنك التركي يدفع تكاليف يومية بعشرات ملايين الدولارات .. والليرة تتحسن لساعات او ايام قبل ان تصاب بهبوط الضغط والانهيار والانهاك والتعرق وتطلب ان تجلس في أقرب كرسي او النوم في الفراش .. فالاقتصاد التركي عليل ومضطرب .. وسيبقى أردوغان يحقنه بالدولارات المسروقة من اقتصاد سورية والعراق ومن مخصصات اللاجئين السوريين الذين يبيعهم كل يوم في بورصات الامم المتحدة والمنطقة العربية التي يبتزها في الخليج .. سيبقى يدفع حتى تنفذ أموال اللص .. وعندها ستصبح الليرة التركية اقل من الليرة اللبنانية التي قد تبدو عملاقة اذا وقفت أمامها .. فلاتنسوا ان العملة التركية الحقيقية كانت لها ستة أصفار قبل ان يتم الغاء الاصفار .. أي ان الدولار قد تصل قيمته الى مليون ليرة تركية اذا استمرت الامور على هذا المنوال ..


تابعوا بهدوء أخبار الليرة التركية .. انها تدفع ثمن مغامرة حمقاء .. لحزب العدالة والتنمية .. الذي بدأ بشعار صفر مشاكل .. وسيصل الى ليرة قيمتها صفر عملة .. والى خزينة تركية فيها صفر دولار ..

هذا المنشور نشر في المقالات. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s