آراء الكتاب: حوار العقول … يهوه وأنا ..- بقلم: مقاتل قديم في الجيش السوري


عندما يتحاور عقلان متناقضان ولا شيء يجمعهما كليا في العقيدة ، أيا كانت ، وفي الجغرافيا والتاريخ والعادات والتقاليد والتربية والموروث الشعبي والقومية واللغة والثقافة و النظرة الفلسفية للحياة والكون ، ويتناقشان في أي مسألة خلافية ب هدؤ مقرون باحترام الآخر ويقدم كل منهما حجته ودوافعه التي يؤمن بها ويصغي كل منهما للاخر ويعطيه مساحة في التعبير عن نفسه ، لا بد في النهاية أن ينتصر المنطق السليم للعقل والفطرة الإنسانية الأولى ، ويسلم أحدهما بصوابية الآخر بدون حسابات الربح والخسارة .
عندما تناقش عقلا آخر في أي شيء سبق ذكره مع الأخذ بكل التناقضات بعين الاعتبار لا تقدم على ذلك وانت غير متمكن من أدواتك وغير ملم فيما ستخوض فيه ، وقبل كل شيء يجب أن تكون متمكن و متقن للغة محاورك ( وخاصة الأجنبي ) بطلاقة و عالم بكل أسرارها و مفرداتها و التي تحمل غالبا معاني ملتبسة أو أوجه عدة في فهمها حسب الجملة و مكانها في موضوع النقاش ، والحمد لله هو الأمر كذلك عندي بالنسبة للغة الروسية ، ساعدني في ذلك زمن طويل جدا في السباحة في بحر الأدب الروسي بلغته الأم ، والعيش المشترك في تماس يومي مع أهل هذه اللغة حتى على مستوى الشوارع والحارات و الأزقة الشعبية ، وأكاد أشعر أني أصبحت واحدا منهم و أتماهى معهم وأبزهم في امتلاك مفرداتهم ، ولكن جذري العربي السوري يشدني دايما و يذكرني من أنا .الأوكران ، كما الروس ، شعب عجبه ، لا يحتفلون و لا يعترفون بعيد ميلاد المسيح في ٢٥ كانون الأول ، كما يفعل العالم الغربي ، بل يفعلون ذلك في ٦ كانون الثاني ( والأرمن معهم في هذا ) ، وذلك حسب التقويم الشرقي الخاص بهم والكنيسة للروم الأرثدوكس ، وهو عيد مقدس لديهم خاصيته الشديدة هو الاحتفال به في محيط العائلة و الأسرة .
ثم ، يا رعاك الله ، يستقبلون السنة الجديدة بعد ذلك في ٦ أيام ، وهو عيد احتفالي شعبي عام ، هيصة و خبيصة و العاب نارية مجنونة و شوارع كرنفال وبابا نويل حتى الصباح .
تبدأ عطلتهم من مؤسسات حكومية و أعمال خاصة … من ٣٠ ك١ و حتى ١٠ ك٢ ، شعب فاضي و رايق .

قد يقول قائل ما علاقة هذا بالعنوان : حوار العقول ، صبرك علي و سوف تفهم ، لأن ما قادني إلى حوار العقول إنما هي هذه العطلة .
والآن تعال معي إلى هذا الحوار الشيق ، وأعطني رأيك بعد ذلك لأستنير به ، الذي جرى بيني و بين …….
شهود يهوه !!!!!


هم كثر و نشيطون جدا هنا في مدينة أوديسا أوكرانيا ، حيث أعيش ، ينتشرون جماعات صغيرة ٣-٤ أفراد في الشوارع و مركز المدينة و الحدائق و قد يطرقون بابك و يبدأون بعرض بضاعتهم الدعوية بكل تهذيب و بشاشة و ابتسام مسلحين ب برشورات و كتيبات .
كثيرا كثيرا ما جمعتني الصدفة معهم في المدينة أو على باب منزلي واستمعت إليهم ( لغاية في نفس يعقوب ) بصبر و طول بال وانا أبادلهم الابتسام وهم يدعون إلى الإيمان على طريقتهم و إلى مساعدتي في خلاص روحي الفانية المعذبة عبر الإيمان و تسليم روحي إلى يسوع الرب المخلص ، وأن في هذا نجاتي ، وأنا….. أهز رأسي .
هؤلاء هم شهود يهوه اتباع كنيسة يسوع الرب ،
وإلى الآن لم أفهم ماذا يجمع يهوه العبري مع يسوع المسيحية .

بعد ذلك أقول لهم : هل لي أن أتكلم الآن و تسمعوني ؟
يوافقون وعلى وجههم شبح ابتسامة توحي بالنصر و بأني قد وقعت في شباكهم و أصبحت نعجة هم راعيها ( حسب تعاليمهم ) وسوف يدعوني إلى زيارة مقرهم وأصبح عجينة طوع بنانهم ، وهنا تبدأ … مرحلة الطلبات المادية المترتبة علي إلى كنيسة يسوع الرب في سبيل خلاص روحي والسعادة التي سوف أجدها عندهم .
لا يمر وقت قصير على بداية جوابي إليهم إلا وأرى علاءم الدهشة و الاستغراب الشديد على وجوههم ( سوف تفهم عزيزي القارىء لماذا فيما بعد قليل ) ، يصيبهم الارتباك وأنا اكلمهم في صلب معتقدهم من العهد القديم و أناجيل لوقا و يوحنا و متى و ما جاء به السيد المسيح .
يعتذرون و يغادرون مسرعين ، ومنهم من يبتعد عني و كأني بعير أجرب لا يلوي على شيء .

عطلة رأس السنة دفعتني ( طقس شتوي جميل دافئ نسبيا ) إلى الذهاب إلى الداون تاون الحديقة التي يجتمع فيها يوميا الختايرة المتقاعدين مثلي ( ٦٠ – ٨٠ سنة ) مدمني الشطرنج ، ولهم هناك مكانهم الخاص ، وأنا أكثرهم ادمانا .

في هذا اليوم لم يكن في جيبي سوى ٣٥ غريفن ( ٣٥٠٠ سوري ) للشاي و القهوة ، وهي كل ما أملك حينها .
وانا في طريقي إلى باءع الشاي لمحتهم و عرفتهم فورا ، لم أقابلهم سابقا و لكنه الحدس ، شهود يهوه .
ثلاث نساء و رجل خمسيني أنيقي المظهر ، كعادتهم ، جانب طاولة عليها شاي و قهوة و بسكويت يوزوعوها بالمجان مع قصاصات دعوية ، والابتسامة لا تفارق وجههم .

قلة في نفسي : لم لا ، بلاش و ما معك مصاري . لم أكن أنوي أن أدخل في أي حوار ، لا مزاج لدي اليوم ، اليوم للشطرنج .
صب الرجل القهوة على طلبي و هو يرحب بي ( صيده جديدة ) و قال : هل أنت مؤمن بالرب ، قلت : كل الإيمان ، قال : تعال أحدثك حديث محبة عن يسوع الرب المخلص .
غيرت رأي ونسيت الشطرنج وقلت : تعال نجلس هناك و حدثني بشرط أن تستمع انت الي أيضا بعد أن تنتهي ، قال : طبعا طبعا قل ما تريد .

جلسنا وانا أقول في سري :
رماك الهوى يا ناعم ، جيت والله جابك .
لففت سيكارة ( أدخن عربي لف ) ، و بدأ هو الحديث و هو واثق أنه قد اصطادني ..
سوف أخبرك كيف أنقذ روحي الرب يسوع و ساعدتني أخوية كنيسة اليسوع و تبدلت حياتي بعد أن كدت أضيع ، كنت مدمن مخدرات تعيس غارق في ملذات الحياة الرخيصة وأصبحت في الهاوية والحضيض إلى أن أخذ بيدي يسوع الرب ودلني على طريق الخلاص وأنا الآن في غاية السعادة الحقيقية و رسالتي الآن أن أنشر كلمته باسم الآب والابن والروح القدس وأدل الضالين وأقودهم إليه ، إلى الفادي المخلص الرب يسوع الذي ضحى بنفسه على خشبة الصليب ليفدي البشرية و تمحى خطاياهم ، وأدعوك بمحبة أن تأتي معي إلى كنيسته وتجتمع مع الأخوة ، حيث نعيش معا مثل أسرة واحدة و نقدم ( هون مربط الفرس ) ما نستطيع ماديا للكنيسة حتى يبقى اسم الآب والابن والروح القدس حيا في قلوب الناس .
ماذا تقول ، هل تريد خلاص روحك ، والان أستمع إليك تكلم بكل ما تريد .

في جزء من الثانية كنت قد استدعيت إلى الذاكرة والوعي جميع الصناديق في عقلي و فتحت واحدا منها فيه سجالات و نقاشات و حوارات في هذا الموضوع لا حصر لها جرت على مدى ثمانية عشر عاما خلال عملي دليل سياحي مع آلاف السواح الناطقين بالروسية ومنهم رجال دين و قساوسة و رهبان( يوجد سياحة دينية في سوريا تقتصر على زيارة المعابد والكنائس والأديرة ، وما يصادف في الطريق إليها من معالم تاريخية ) ، وكان المكان يفرض نفسه كمسرح لهذه الحوارات لارتباطه تاريخيا و دينيا بهذا الموضوع وبالأخص بيت الراهب بحيره في بصرى و دير سمعان العمودي في دارة عزه شمال حلب . كدليل سياحي عليك سرد التاريخ والأحداث المرتبطة بالمكان … ويتشعب الحديث معهم و يطول . خاصة أن الراهب بحيره كان من أتباع الكنيسة النسطورية التي تؤمن بالطبيعة البشرية للمسيح وتنفي عنه الطبيعة الإلهية مع إيمانها بأنه روح القدس وكلمة الله إلى مريم العذراء البتول ، مؤسس هذه المدرسة في بداية القرن ٤ ميلادي كان بطرك أنطاكية نستوري و قد تم عزله وطرد منها من قبل أتباع الكنيسة اليعقوبية أنصار الطبيعة الإلهية ليسوع ونفي الطبيعة البشرية عنه ، فهو الآب والابن والروح القدس في آن واحد ، ومؤسس هذا الاتجاه هو الراهب يفتيخي ولكن شهرة تلميذه يعقوب طغت عليه فأطلق عليهم الكنيسة اليعقوبية ، والتي كان من أنصارها فيما بعد الراهب سمعان العمودي .

مع نهاية القرن ٣ وبداية القرن ٤ ميلادي بدأ التصدع والتشظي في كنيسة وتعاليم السيد المسيح و جرت الدماء أنهارا بين أنصار النسطوريين و اليعقوبيين إلى أن وضع حد لهذا النزاع ( الجدل البيزنطي ) الدموي بالقوة امبراطور بيزنطة قسطنطين العظيم و أجبر كهنة المدرستين ( بعد أن حبسهم ) على الاتفاق والخروج بحل ….. اتفق الطرفان كحل وسط ..أن اليسوع نصف إله و نصف بشر .
٣٠٠ عام تقريبا بعد إرتقاء المسيح كانت المسيحية والكنيسة وتعاليمها واحدة ليس فيها شقاق وتعاليمه التي جاء بها هي التي يؤمن بها الناس .
لم يكن يتوقع ما سمعه ، هكذا بداية وبهذه الغزارة . حدثته بكل هذا و ب هدؤ و أصبحت عيناه فوق حاجبيه و ارتبط لسانه . أنا واثق أنه غير مطلع على ما سبق .
تابعت : تقولون أن يسوع هو الآب والابن والروح القدس في آن واحد ، حسنا ، فقط فكر معي بعقلك بعيدا عن شخص يسوع ، كيف ل إنسان أن يفهم أن أحدهم هو ابن أبيه وأبو ابنه في وقت واحد ، هل يستوي هذا مع العقل السليم والمنطق وصيرورة الحياة و الأشياء ، ثم قل لي ما هو مبدأ تعاليم الأديان السماوية كلها ، فتح تمو ورخى … ، أنا أقول لك : كلها نابعة من الوصايا العشر ، كلمة الله إلى موسى التي أوحى إليه بها على شكل ألواح كتبت بالنار استلمها وهو على قمة جبل الطور في سيناء ومن ثم نزل بها إلى قومه فوجدهم يعبدون عجل السامري الذهبي ، ونعرف التتمة و كيف أخذ موسى بلحية أخيه هارون و عنفه .

هل تحفظ هذه الوصايا ، أنا أقولها لك والأهم منها الوصية الثانية ، الباقي تقول .. لا تقتل ، لا تسرق ، لا تزني ، لا تكذب … الخ . هلا قلت لي مضمون الوصية الثانية ؟ صمت .
حسنا هي تقول :
لا تتخذ ولا تجعل لنفسك معبودا و تصويرا تشبيه الذي هو في السموات العلا والذي هو على الأرض والذي هو على الماء وتحت الماء ، لا تعبدهم و لا تسجد ولا تصلي لهم ، فأنا ربك .. إله غيور .
قال نعم و كأنه قد تذكر .
سألته من هو الله وكيف عقلك ( حوار العقول ) يفهم و يستوعب كنه الله ، أقول لك :
العظيم ، الحي القيوم ، مالك وخالق السموات والأرض هو فوق كل تشبيه وتصوير وتخيل و تمثل بشري يحاول العقل أن يرسمه لنفسه ، بل مجرد المحاولة في ذلك هو أنسنة ل الله و وضعه و حصره ضمن إطار مادي محدود المكان والزمان الذي يعيه الإنسان . الله خارج وفوق الزمان والمكان والمادة وهو بداية الزمان والمكان والمادة وليس له بداية وهو نهايتهم وليس له نهاية ، لا شبيه ولا ند ولا مثيل ولا تصور بشري له .
قل لي ، هل كان يسوع يأكل ويشرب ، قال نعم بالتأكيد ، قلت : معنى ذلك أن يسوع الرب يتطلب احتياجات البشر ومن ثم يتبول و يتغوط مثلنا ، ويتألم و ينزف دما بعد أن عذبه اليهود أولا و من ثم الرومان بتحريض منهم و أهانوه و أذلوه شتموه ورموه بالقاذورات و هم يقودونه على طريق الجلجلة ليصلبوه و من ثم قتلوه و ….. هو عاجز عن الدفاع عن نفسه ، الرب عاجز عن الدفاع عن نفسه !!!!!!!

هكذا رب لا يلزمني ولا أؤمن به .
هات لي من الأناجيل كلها سطر أو كلمة صادرة عن فم يسوع يقول فيها أنا الرب ، أو أنا ابن الرب ، لا يوجد .
بل يوجد قوله : أنا الإنسان والإنسان أنا … ما قلته ومافعلته ( المعجزات ) ليس بيدي بل بأمر الله .
ألم يقل ل يهوذا عندما وشى به و باعه للرومان بثلاثين من الفضة و اتفق معهم بأن من يقبله هو يسوع ليقبضوا عليه، لأنهم لم يكونوا يعرفونه ، ألم يقل له يسوع :
أبقبلة تسلم ابن الإنسان يا يهوذا .
ألم يسأل حاكم أورشليم الروماني بونتي بيلاطيس يسوع و هو مكبل بالأصفاد والدماء تنزف منه ( الرب ينزف دما ! ) بعد قاده إليه كهنة المعبد وعلى رأسهم كبيرهم قيافا حتى يحاكمه الحاكم بتهمة الهرطقة ، ألم يسأله بيلاطيس :
أأنت قلت انك ابن الله ،
ماذا أجاب يسوع ، قال : أنتم قلتم .

قلت ل منقذي ، الحشاش السابق ،
لدى المسلمين كتاب مقدس اسمه قرآن وقد سمعت عنه ولكن أشك انك قرأته ، في هذا الكتاب يسوع هو رسول الله عظيم الشأن يحكى عنه فيه باجمل و أقدس الكلمات و اسمه ذكر فيه خمسة عشر مرة في آن محمد ذكر على عدد أصابع اليد الواحدة ، ويسوع مقدس لدى المسلمين و هو روح القدس وكلمة منه إلى البتول مريم العذراء التي حولها قيل أنها أقدس نساء العالمين و في الكتاب سورة كاملة باسمها .

سأقول لك شيء أخير ، في القرآن قيل عن يسوع وأمه :
كانا وأمه يمشايان في الأسواق ويأكلان الطعام . وفي هذا مختصر لكل ما سبق .

نظرت إلى منقذي ورأفت بحاله ، كان شكله و وضعه مثل مدمن المخدرات ( بعد ما سمع ) وهو غايب عن الوعي .
قال لي هل لي أن أسألك سؤال أخير، قلت تفضل ، قال : هل أنت مسلم ، أجبته نعم .
هنا انتبهت أن مدمني الشطرنج قد اجتمعوا و هم يلوحون لي أن :
أى خلصنا ، تعال ل ايمتى بدنا نتم نستناك .
ودعته ولم يجب ، كان في حالة ذهول .
بعد نصف ساعة وانا العب رفعت رأسي فرأيته مازال في مكانه واجما . قلت في سري : الطينه تركت أثر ، إنه يفكر وهذا …… شيء جيد .
قلت له أيضا : تقول أن يسوع ضحى بنفسه ليمحو أخطاء البشر ، وكلكم تؤمنون بذلك ، قل لي طالما أنه فعل ذلك فهل من معنى لوجود يوم الدينونة و الحساب والميزان والعقاب ولجهنم بحد ذاتها و كل ذلك موجود في كتبكم وإيمانكم ، لما كل هذا و قد ضحى بنفسه و فدى البشرية . أيضا صمت .

هذا المنشور نشر في المقالات. حفظ الرابط الثابت.

3 Responses to آراء الكتاب: حوار العقول … يهوه وأنا ..- بقلم: مقاتل قديم في الجيش السوري

  1. Dave كتب:

    الى كاتب هذا المقال أقول معلوماتك غاية في السطحية ومليئة بالأخطاء عن العقيدة المسيحية بحيث ارى انك لا تعرف شئ عن ناسوت ولاهوت المسيح ولماذا صلب.الصلب ياعزيزي كان ليفدي البشر من الخطئة الأصلية والتي سببها ادم لكل البشر بأكله من الشجرة التي حرمها الله عليه والنتيجة كانت طرده من الجنة. حضرتك قلت اذا المسيح فدانا فلا داعي للدينونة ، وهنا الخطأ الذي يقع به معظم المسلمون ، الدينونة ياعزيزي على الخطايا الأخلاقية التي يرتكبها الإنسان خلال حياته أم فداء المسيح كان عن خطئة ادم لمخالفته وصية الله له بعدم الأكل من الشجرة والتي نطلق عليها نحن المسيحيون الخطئة الأصلية

    ملاحظة صغيرة لمعلوماتك الكنيسة الرسمية وكل المسيحيون لا يعتبرون. شهود يهو مسيحيين لذلك يقولون عن أنفسهم شهود يهو.
    على ما يبدو أنك لا تعرف الفرق بين العقيدة المسيحية ومعتقد شهود يهوhu

    • أبو عبد الله كتب:

      لا أفهم بالتاريخ .. ولكن احاول أن أفهم هذه الجملة منك :

      الدينونة ياعزيزي على الخطايا الأخلاقية التي يرتكبها الإنسان خلال حياته.

      الخطايا الأخلاقية هذه الأيام نرى أنها أخذت منحى جديد في تعريفها خاصة في النصارى ، وأخذت تعاريف جديدة غيرت الكثير من الأخلاق التي كانت ثابتة لقرون طويلة .

      فهلا أخبرتني بفضلك ماهي الخطايا الأخلاقية التي ستنزل في ميزان الإنسان للحساب .

      كذلك هناك اختيار منك حسب حرية جوابك إذ تتطرقت لنقاط وتجاوزت نقاط هامة وراء ظهرك … مثلا هل صحيح المسيح كلمة الله وعبده وروح منه كان يأكل الطعام ،
      إن أكل الطعام للبشر عادي جدا ، ومن التواضع مثل هذا السؤال ..
      وكثير من ما جاء في المنشور ، تجاوزته وأخذت العناوين السهلة التي رددت عليها .
      وشكرا إن جاوبتني على امر الطعام ..

اترك تعليقًا على غارينا إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s