آراء الكتاب: الأسد في مواجهة الجائعين- بقلم: يامن أحمد

قد يعلو فحيح الأمعاء على أصوات الرصاص ولكنه لن يعلو على صلوات الفكر التقي ولم يكن الفقر أعظم قدسية من الفكر فهو وجود الإنسان وبه خلاصه. ألم يصل بنا الفكر الدموي إلى حال سورية الآن ألم نحصد نتائج ثورة أحقادهم وهل يدفع عنا طاعون الفقر والجوع سوى بالفكر التقي أقول هذا وأنا سليل هذه الأرض ولا انحدر من حياة القصور ولم أرافق دفء الشتاء ولا برد الصيف بل عجنت عظامي مع تراب هذا الوطن وآلام أبسط ابنائه ومازلت اعمل في تأجيج الفكر التقي فمن لايحط النيران من كافة الجهات لن يخاطب الناس بالحياة بل بالحل المؤقت وإن المهم في هذه الحقيقة مخاطبة اولئك الذين يقولون لقد وقفنا مع الدولة فأين المقابل وإننا انتخبنا الأسد رئيسا فأين الحل وهل هذا هو الجزاء ؟؟!! ياترى هل يعقل أن يكون الأسد قد اخفى( كنوز) سوريا إلى حين انتخابه الأخير ؟! وهل انتخبنا الأسد لكي نعيد بقية سوريا أم لكي نستسلم لنتائج ثورة الدم ؟!هناك من يخاطب الرئيس بأين مقابل انتخابك وكأنه يقول أنه يبرم صفقة مع شعبه وإن الأسد تاجر إلا أن الأسد هو هو ولم يتغير ولكن لابد لثورة الظلمات أن تنجب نتائجها والمثير للريبة كيف أن البعض يتعاطى مع الواقع مع نفي كافة الوقائع في الشمال والشمال الشرقي ويربط كل مايحدث بالدولة السورية فما حدث ليس عاديا إن ماحدث هو انقلاب على الانسانية وعلى سوريا وعلى الشرف وعلى الدين وعلى الأرض وعلى الحياة و أولا وأخيرا لم يقف جميعنا مع سوريا فقط بل مع أنفسنا وقبل كل هذا وقفنا موقف الأخلاق ولم نقف موقفا ظرفيا لأننا لسنا ابناء الظروف والمتغيرات بل نحن من يصنعها ولهذا نقف موقف الوازع الأخلاقي و سوف نقف هذا الموقف و لو تكررت هذه الحرب إلى مالانهاية والسؤال يقول لماذا عندما كان جوعى الدم من ثوار الجريمة المتدينة ينهشون ويطحنون عظام السوريين لم نصغ إلى صوت البعض ومواقفهم كما اليوم ؟! لماذا لايمتلك أحدهم الشجاعة ليقول كل الحقيقة ؟؟ هل نصدق من يحدثنا عن الكرامة عندما شعر بالضيق ولم يحدثنا عن الكرامة في مواجهة الانفصاليين وهم السبب الذي وصل به إلى مواجهة الفقر ؟!

إن من لجم توحش الدمويين واسكت جوعهم لشرب الدم ولوك القلوب خلال سنين هو من يصغي لأنين الأجساد الباردة واستغاثتها وعلينا أن نعلم لسنا وحدنا في هذه المعركة واليوم نحن لسنا في صدد التحدث عن رد جميل أو تقييم مزاجي بل سوف نتحدث عن غياب الحقائق التي يتم خسفها من تناول غالبية النقاد المبدعين بنقل الوقائع كما ليست هي وهذه هي المعاناة التي تضع الشعب أمام المجهول .

في البدايات الأولى من أسابيع الحرب لم يبق لص ثري وجبان مليونير إلا وفر من سوريا خوفا من المجهول وكأن الوطن كان فيه مستوطنون لامواطنون نحن نستثني البسطاء ممن هاجروا عقولهم قبل وطنهم بعد أن دخلوا في لعبة القطريين والعثماني لأنهم كانوا من ضمن لعبة (الصيدة فلتت )حتى أن شخصيات حكومية من فلك الحكم وحزب البعث اصطفت ضد الدولة ولم يبق ظرف مؤات لكي يبقى هناك شخص عادي بل ليبقى شخص لايملك إلا يقينه بربه وشرف موقفه وثقته بنفسه وفرسانه فالكل من حوله يطعن أويفر أو ينظر ويتحدث عن حلول اشبه برسائل جاسوس الى مشغله لقدتخلى فراعنة المال عن سوريا الذي جمعوه بفضل أمن وأمان الدولة فما من أحد سطع اسمه التجاري والمالي الا في سوريا وليس خارجها .
وكأن الأسد وحده من كان يواجه الحرب وحقيقة هذا ماوقع عندما صرخ الانفعال في صدور الكثير الذين واجهوا الدمويين وطالبوا بعودة الرئيس إلى العمل في مهتنه كطبيب عيون بينما هو حقا يعمل في مهنته ويعيد وضوح البصر الى الكثير منا حيث إنه حين كان العالم القذر يمرر كمين الفناء للجيش العربي السوري ليظهر جيش من السفاحين ويسهل للناتو شن الحرب على دمشق كما حدث لبعض دول المنطقة حينها كان الأسد يمنع سقوط الدولة ودمارها الى الأبد فثار البعض وطالب برد عسكري فوري الا أن الأسد كان يجتاز الوقوع في كمين كالذي حدث في العراق وليبيا .لقد قال البعض أنه عاطفي بقصد أنه لايعلم قيادة الحرب و يقوم بالمصالحات لأنه هكذا وتبين فيما بعد للجاهل قبل العالم أن المصالحات أعظم انتصارات سوريا الاجتماعية فهي انتصارات عسكرية اجتماعية بلا دماء وفرضها الجيش بقيادة قائده الرئيس الدكتور بشار الأسد وكنت قد كتبت عنها ثلاثة أبحاث بالأدلة التي توثق وتبين عمق عمليات المصالحات والحاجة الاستراتيجية إليها في مواجهة انجذاب الداخل الى الخارج الذي يتحكم به وقد كان دور المصالحات فعالا في حقن دم السوريين جميعا ومنهم عشرات الألاف من فرسان الجيش العربي السوري وبهذا تمت استعادة الجيش من كمائن إشغاله في معارك استنزاف غير عادية لاتحقق أي نصر على الحرب وتم استعادة باقي السوريين الذين كان يستثمر فيهم الخارج كأوراق حرب وضغط ومع كل هذا يحدثنا مثقف القشور أنها مصالحات قائد عاطفي ؟! وأقول إن للأسد الفخر في أن يكون عاطفيا على شعبه ولقد كان اتهام الأسد بالعاطفية أعظم دليل على أن من قال له هذا هو العاطفي المنفعل أما الأسد فهو العاطفي المتزن ثم أن المثير للريبة هو كيف أن هؤلاء أنفسهم طالبوا بعودة الاقتصاد وتماسكه وهم أنفسهم يحاربون المصالحات متجاهلين أنه لا قوة اقتصاد من دون أمان وقد قالوا في بدايات الحرب لقد قسمت سوريا وحسم الأمر و حلب باتت عثمانية ولن تعود وكذلك الدير إلا أن الأسد طبيب عيون الرؤية المشوشة والسطحية تخطى حدود الطوائف وانتقل بهم الى حدود الأمة وحرر حلب والدير ووصل الحدود العراقية السورية وكذلك قالوا إن درعا مستعمرة روسية إلا أن الأسد دخلها محررا فهل نتوقف عن الكتابة في مواجهة طبقة القشرة المثقفة التي لاتستطيع إلا رؤية السراب ؟؟!!

لقد اجتاز الأسد حربا لم يتمكن احدهم من التكهن في مسيرها وإلى أين وجهتها وهذا دليل أنه من يقود المواجهة قد تغلب على مزاجه وترفع عن جهل قومه لأن من يجرؤ على المواجهة والثبات في أمة باعت أعظم قادتها بل وساهمت في قتلهم ورميهم كقرابين أمام شعوب ضالة هو يضحي ويجاهد حيث لاتطيق وظيفة حكومية فعل هذا مهما علا شأنها إن من كان مع سوريا يقف شبه وحيد مع قلوب لم تتوجس خيفة من القادم لايمكن لعاقل أن يرجمه بما يرجم به المسؤول الضعيف إن الذي ثبت حيث تنسف الجبال وتدك القمم دكا لايمكن له أن ينسلخ عن شعبه فقد قاوم ومن كانوا حوله ينهشون لحوم بعضهم بعضا على أتفه الخلافات في منطقة يسيطر عليها الخلاف ويحكمها الخلاف منذ قرون أما هو فقد ثبت معنا واليوم نحن نثبت معه وهو الذي انقذنا مع فرسان سوريا من جوع الكفرة بسوريا وحارب لكي لا يكون شعبه ذبائح وسبايا عند داعش والنصرة والجيش الحر في الخيانة .إن المنقذ الذي أنقذنا من التحول إلى وجبات شرعية لن يدعنا فريسة للجوع .وهل اعادة هيكلة دولة قتلها بعض قومها كسوريا يحتاج إلى يوم وعام .نحن بحاجة لا لكي نصبر فقط بل لكي نعلم دائما لماذا نحيا هذه الوقائع لأن صبرا بلا علم الحقيقة لن يؤدي الى حياة بل الى مزيد من سيطرة المجهول.إن للأسد معارك عميقة مع الجوع فعندما هزم جائعي الدماء وجوعى الفكر فهو لن يخذل جوع امته ومن يشتري الرصاصة ليجلب القمح لا يمكن أن يكون خارج الواقع إلا أن بعض اللاواقعيين يظهرون هذا لأنهم لايريدون قول الحقيقة كاملة..

هذا المنشور نشر في المقالات. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s