آراء الكتاب (قصيدة): جفون الانتماء في عيون الجلاء ! – بقلم: ياسين الرزوق زيوس

يـــــــا عيون الأرض في وجه السماء …….هل تلاشى في جفون الحبِّ دائي ؟!

وطــــــــــــــنٌ لن يستعير الذلّ خبزاً …….هــــــــــا هنا سوريَّتي صلَّت شفائي

أســــــــــــــدٌ في الحرب تخشاه المنايا ……. فــــي الجلاء الحرِّ كم يزهو انتمائي

أســــــــــدٌ في السلم تنبينــا القضايــــــــا…….بــــــــــــوح شعبٍ في ميادين الوفاء

حطَّ طيرٌ في فضــــــــــاء العربِ يبكي …….دمعة التــــــــــــــــاريخ بشّارٌ عزائي

قـــــــــــام نسرٌ في مضاء السهم يشكو …….مـــــــــــــــــأمن الأوطان بشَّارٌ ندائي

يــــــا جـــــلاء الغرب عن أديار عشقي…….شرقنـــــــــــــا باقٍ على صدر العطاءِ

يــا جــــــــــــــلاء الذلِّ عن أوجاع زندي…….مشعل الأحرار يشفي من شقــــــــائي

يحكم الأذهـــــــــــــــــان فكرٌ قد تعــالى ……. يدمل الشطـــــــــآن بحرٌ من نمـــــــاءِ

كي يعيد الحقَّ صدِّيقاً تســــــــــــــامى……. لم يكنْ مستوحشــــــــــــــاً غار الحراءِ

كم أذاق الوهــــــــــم مبكىً قد تصدَّى……. في دمــــــــوع الغدر رمحاً من رضائي

هــــــــــــا هو الناتو تباكى في جموعٍ …….هــــــــــــــا هو البوتينُ إذ يحمي فضائي

أسدٌ في الشــــــــــــام قد أهدى شعوباً ……. من نجومٍ سوف يبقى في سمـــــــــــــائي

بقلم

الكاتب الشاعر المهندس

ياسين الرزوق زيوس

روسيا موسكو

هذا المنشور نشر في المقالات. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s