آراء الكتاب: الصعود الى الهاوية ..وسيناريوهات العتمة وما بعدها!! – بقلم: متابعة من ألمانيا

بسم الله:
“ولا تهنوا في إبتغاء القوم ان تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمونَ وترجون من الله ما لا يَرجون وكان الله عليماً حكيماً”. صدق الله العظيم

سيناريو العتمة وما بعد العتمة في المانيا!…
بلاد اليورو .. أهيَ بلادٌ من ورق!؟.
يا للهول

في الصورة البائسة، علامة صفراء عليها نقش “تعتيم” ، مضاءة بواسطة مخروط من الضوء أمام مبنى الرايشتاغ الالماني المظلم في برلين في سابقة فريدة لم نشاهدها في الثلاثة عقود الماضية على الاقل !!

تستعد شرطة العاصمة برلين لأسوأ إحتمالات مُرعبة لتبعات إِنقطاع الكهرباء وتناقص الغاز والديزل على ابواب الشتاء البارد في المانيا!!.

هل هي لعنةٌ أصابت كل من تلوَّثت يداه بالدم العربي السوري !؟.
هل هي لعنة أصابت وتُصيب كل من رسمَ وخطَّطَ وجهَّز ودبَّرَ وكادَ المكائد ودَسَّ الدسائس وزرع ربيعاً عبرياً فأطاحَ ودَّمَر عواصمنا العربية من الباطن ثم عاد منتشياً فَموَّلَ وبنى مخيّمات اللجوء فَحشدَ وأَوقدَ، وأَجَّجَ فحاصرَ وساهمَ بالحرب الكونية على بلاد الشام !؟. ولكن نسي الجميع ان سوريا الله حاميها.

تستعد السلطات الأمنية ومعها مؤسسات خدماتية رئيسية كفرَق الإطفاء والإسعاف وخليَّات الطوارئ الى التَّصدي لأسوأ الاحتمالات الأمنية بطبيعة الحال التي ستؤول اليها المانيا!.
قيل هذا همساً وتلميحاً ثم جهاراً نهاراً ان الشرطة “وشرطة برلين بالذات” تستعد وتتجَهَّز لثلاثة سيناريوهات مُحتَملة مخيفة وغير مُبَّشرة !!
“أولاً سترتفع أسعار الطاقة بشكل جنوني، ثم سيُقنَّن الغاز والكهرباء، وفي النهاية ربما ستنهار كل إمدادات الطاقة بالكامل وتُصاب بالشَّلل. وستكون النتيجة مرعبة مخيفة على الأرض الالمانية … مظاهرات غير سلمية مصحوبة بعمليات شغب تؤدي الى إِضطرابات وعمليات نهب وسرقة وتدمير ممتلكات، وسيتهدد الوضع الأمني خص نص بالعاصمة برلين”. !!

تُعِد شرطة برلين حاليًا ورقة عمل لما يسمى “سيناريو العتمة”، وقال متحدث باسم الشرطة لصحيفة “برلينر مورجن بوست ” يوم أمس: “من البديهي أن تفكر شرطة برلين مسبقًا وتخطط وتستعد لسيناريوهات متعلقة بالأمن”. ووفقًا للمتحدث، مع نهاية شهر ايلول، سينصَّبُ التركيز على احتمالية حدوث ردود أفعال معينة غير سلمية لدى السكان تهدد السلم المجتمعي لا سيما بالنظر الى تزايد اعداد الاصابات بوباء كورونا اوائل الخريف ، ويعتمد تحديد الموقف الامني والتصرف على تقييم الهيئات المسؤولة عن خلية الأزمة ، كإدارة الاقتصاد والطاقة والمؤسسات الحكومية في مجلس الولاية!!.

تعمل سلطات برلين بوتيرة حثيثة على المفاهيم التشغيلية البديلة بحيث يتم ضمان الإمداد في حالة انقطاع التيار الكهربائي على المدى الطويل.!! كيف؟ الله اعلم

برلين. أولاً ،
ولكن :
لا افقه في السياسة شيئًا وبالتأكيد لا افهم في الإقتصاد أبداً ولست خبيرة في اي شيء ولكن تقديري الشخصي وبكل تواضع اذا بقيت الامور كما هي عليه منذ أشهر و بدون اي خطوات سريعة عملية بإتجاه روسيا بوتين شخصياً فإنّ :

هذا التدبير لن يمنع رفع أسعار الطاقة اكثر واكثر وأكثر !!
ولن يمنع التقنين الآتي لا محالة في الكهرباء والغاز في بيوت ومنازل وشركات ومصانع المانيا التي شارفت على الاغلاق والإفلاس!!
وفي النهاية قد ينهار إمداد الطاقة بالكامل.. كرمى لعيون من نادوا بالتضامن مع اوكرانيا ودعموا اوكرانيا بالمال والدواء والغذاء وحتى السلاح ثم جاهروا وفجروا في خصومتهم مع روسيا أرضاً وشعباً ورئيسا وهذا هو الأخطر في الموضوع !!.

الصعود الى الهاوية !..
صعَّدَ المستشار وحكومته دورياً من خطابهم العدائي ضد روسيا وضد رئيسها تصعيداً خطيراً ووعدوا بتقديم ما يزيد عن خمسين دبابة وعربة مصفحة وآليات عسكرية ثقيلة وراجمات ووووو وكأنه يصعدُ لحافة الهاوية!! أين العقل العسكري الالماني المُدّبر !؟. ألم يقرأ التاريخ !؟. ألم يقرأ كيف عصفَ الشتاء الروسي بامبراطورية نابليون !؟. ألم يفقهوا او يتعلموا شيئاً من دروس ستالينغراد وعملية أورانوس؟ !!
أليس بينهم من رجل رشيد !؟.يا للهول

سقط المستشار الالماني الغّر سقوطاً اخلاقياً فظيعاً ، خاصةً بعد ان بلعَ ونسيَ وتناسى تصريحاً سابقاً له في شهر آذار الماضي حين صرح علناً تحت قبة البرلمان ان تضامن المانيا مع اوكرانيا لن يكون أبداً على حساب الداخل الالماني وتعهَّد بان العقوبات الاوروبية على روسيا، وتعهَّدَ بأن تصدير السلاح لاوكرانيا لن يؤثر على أمن المانيا القومي، وجزمَ بأن مقاطعة بوتين وحصاره واستعداء روسيا أرضاً وشعباً لن ينعكِس على الشعب الالماني وووو. .. وعود فوق وعود وو ..!! ويا محلى وعود الرؤساء العرب !!

(للأمانة الأدبية لم أشهد أسوأ من هذه الحكومة في المانيا على مدى اكثر من ثلاثة عقود ونص) !!. تعاقبت حكومات عديدة وواجهت أزمات مصيرية عديدة ولكن لم أشهد مثل هذا الأداء المتدني الكارثي من وزراء الحزب الاشتراكي الديموقراطي الذي جاء بالمستشار فيلي برانت والمستشار هيلموت شميت والمستشار القدير القدوة غيرهارد شرودر الذي عارضَ غزو العراق بكل جوارحه ودفع الثمن…. او حزب الخضر الذي رفض وزير خارجيته يوشكا فيشَّر ذات يوم ان يقابل او يستمع الى حمالة الحطب. ( نعم هي حبيبة قلب فؤاد السنيورة وجماعة الاربعتش ايام عدوان تموز) السنيورة كوندي!!.. بينما تقوم وزيرة خارجية حكومتنا البهية ( من حزب الخضر والتي فشلت في انتخابات الوصول الى رأس السلطة وبأن تُصبح خليفة ميركل ) تقوم الوزيرة بالنطنطة من عاصمة لأخرى وليس آخرها العاصمة كييف حين تباهت وقالت حرفياً : اسلحتنا تساعد في انقاذ الأرواح !!!. بينما لم تستطع بعد عودتها الإجابة تحت قبة البرلمان عن سؤال برلماني تؤكد فيه او تنفي فيه نهائياً ، عن وعد الالمان بعدم التدخل بجيشها عسكرياً على الارض الاوكرانية كما فعلوا في افغانستان وشواطئ المتوسط وووووو !!..، يا للهول …

و النتيجة :
انظروا اليها ستصاب بالعتمة!.
كذِبَ المستشار بجدارة!! صرتُ كلما اشاهده وأسمعه أشعر كأنني ارى واسمع وريث ابيه التقدمي المزَّيف الإشتراكي الإقطاعي الاكبر في مختارة لبنان!!.
كذب المستشار وما حصل إنقساماً عامودياً بالكامل في الداخل الالماني.. المستشار وحكومته في وادٍ سحيق تأخذهم الريح الاوكرانية، تمرجح فيهن تاخذهم وتلويهن .. من وادي لوادي …والغزلان بوادي آخر تماماً عم يمشوا صوب الضّو .. وينادي الحكومة ومستشارها وينادي ما فيهاش إفادة( مع هذه الطبقة!) وينادي بالعودة فوراً عن هذه الخطيئة المميتة والنظر ملياً في قمة شنغهاي !.
فهل يستيقظون !؟.
وماذا ستكون النتيجة في قادم الأيام على الارض الالمانية !!؟؟

(اخبرونا عن حالكم في الهلال الخصيب ، بعد ان غزوا مغول العصر وأعوانهم ترابكم وأحرقوا محاصيلكم وغاباتكم ونهبوا آثاركم الخالدة وسرقوا ودمروا حقول نفطكم وسرقوا مصانعكم وبيوتكم وحتى مياهكم لم تسلم من سرقاتهم وحاصروا بحركُم و سماؤكم ، أخبرونا عن الغلاء والغاز والكهرباء بعد سنوات الحرب الكونية على ترابكم الغالي وشعبكم العظيم..)

هذا المنشور نشر في المقالات. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s