المحارب الذي لايستريح .. قد يغيب .. ولو الى حين

أيها الاصدقاء

منذ مايقرب من 11 عاما ونحن نقاتل سويا .. لم ننم طيلة أحد عشر عاما .. ولم نترك مرابضنا طيلة أحد عشر عاما .. وكنا نسخر من مصطلح استراحة المحارب ونقهقه كلما قرأنا عنه .. وهل للمحاربين استراحات؟؟ بل كيف يكون أحدنا محاربا ويستريح؟؟ المحاربون خلقوا كيلا يستريحوا .. وعندما يستريحون فلأن الحرب انتهت او انهم انتصروا .. أو لأن مقاسات البنادق صارت أكبر من قاماتهم .. وصارت عبئا ثقيلا عليهم ..
اليوم لاأتقدم بطلبي لنيل استراحة المحارب .. فلست أنا من تنهكه المعارك .. ولست أنا من ينال منه التعب فيطلب ان يستريح .. بل سأضطر الى الغياب بقرار مني ولظروف قاهرة .. وهذا القرار مؤقت ولن يبعدني عن الشأن العام لأنني سأعود بمجرد انتهاء الظروف التي اقتضت هذا القرار ..
لاأدري كم سيطول هذا الغياب .. ولكن عيني لاتزالان تحدقان في الافق .. والبندقية في يدي .. وأصبعي على الزناد .. وقلبي لايزال هو ذلك القلب الذي خفق معكم خفقته الاولى .. ولايزال ..


اغفروا لي هذا القرار وهذا الغياب القسري .. وأعدكم أن ينتهي بمجرد ان تنتهي ظروفه .. وأمل ان يكون ذلك قريبا ..

عاشت سورية

نُشِرت في المقالات | أضف تعليق

آراء الكتاب: هل يعيد الأسد خطأ تركيا؟؟!!- بقلم: يامن أحمد

سوف نصنع المسافات بيننا وبين الحقيقة إن تمت قراءة حروب اليوم من أعين كانت ومازالت تعارض المصالحات وتظنها تقوم من رؤية فاشلة وبقيادة اشخاص غير وطنيين وتعتبرهاجناية على دم الشهداء والجرحى وإلا فإننا أوضحنا خلال الأعوام الماضية إن من يقود المصالحات يقدم الدم أيضا وقد استشهد منهم كثيرون دفاعا عن المصالحات أي أن المصالحات كانت تمثل الهزيمة للآخرين وكانت تفرزهم بين عدو حقيقي وآخر استعاد نفسه من الضياع إذ تبين أن المصالحات هي حقن لدماء فرسان الجيش ومنع استنزاف قوتهم واغلاق لجبهات مهمتها كما مهمة الكمائن وهو أن تشغلهم عن مواقع حدودية وغير حدودية في غاية الخطورة الوجودية فكان إنتصارا لهم بل وكان الجيش العربي السوري هو من يفرض المصالحات بقوته ودمه ووطنيته و طالما كانت مهمة الجيش عودة سوريا وإيقاف التمزق الاجتماعي الذي احدثه الخبث الأمريكي وعبيده فكان يقود نصرا اجتماعيا وليس عسكريا فقط وهذا مايدعى نواة النصر وهو أن تنتصر على الحرب وليس في الحرب ولايمكن لوحي الشك المحموم بالخوف وصلوات الفكر المنفعل أن ترتل علينا آيات العقل التقي في فهم المجريات والمتغيرات إذ أن المشاهد السطحية تلهب العقول الغزيرة بالتفكر للبحث عن الحقيقة وتوقف البعض عند مظهرها لتبني الآراء والنتيجة مزيد من التعب والتشويش وتفاقم للمجهول والخشية هي أن يقرأ البعض عودة العلاقات العربية إلى دمشق كما قرأ المصالحات وبهذا سوف نزيد من حالة التشويش ولكن إن كان الفكر يطالب بالحذر الشديد فهذا الكلام أكثر من محق وهذا مايقوم به المُخلص الأسد ..ولاأتحدث عن الإيمان بعودة العرب بل أن لانحكم على سوريا بما لم ولن تفعله فمصالحات السوريين شيء وعودة العرب شيء آخر ونحن لن نصالح هؤلاء بل سوف ندرك مصالح سورية معهم وليس مصلحتهم معنا أيا كانت لأن مصالح الأمريكي لم نحترمها ونهددها يوميا عبر دعم المقاومة وتبني المقاومة في سياسة سوريا ..

إقرأ المزيد
نُشِرت في المقالات | أضف تعليق

آراء الكتاب: الجنوب اللبناني يحترق من جديد!..- بقلم: متابعة من ألمانيا


حرائق بالمفرّق والجملة ومدفوعة الأجر !!. نعم مدفوعة سلفاً ودَين.!
مع إنّنا اليوم في النصف الثاني تقريباً من شهر تشرين الثاني البارد نسبياً، لكن نار ترهيب لبنان وتركيعه بأساليب مختلفة ومن محاور متعَّددة ما دامت تحت الرماد! …و نيران الغدر ونار الغادرين الحاقدين و المتضررين من التحرير الاول والتحرير الثاني لا زالت بتراب الجنوب وبلداته وأهله الذين وصفوهم ذات يوم ” بالمغامرين” بالمرصاد !..
إندلعت حرائق بالجملة في قرى وبلدات جنوب لبنان لم يشهد لبنان مثلها في عزّ ايام الصيف الحارقة الجافة .. حرائق تزامنَت وتمدَّدت بسرعة قياسية في جنوب لبنان ومحمياته الطبيعية وأحراجه الغنية المكتنزة وأوديته العاتية على كل عاتي و العاصية على كل عاصي.. فجبال البطم الخضراء باتت رماداً وبهاء وادي زبقين اصبح أثراً بعد عين وفي برج الشمالي وطيرفلسيه والخرائب وأرزون ودير قانون النهر وسلعا والعزية وسحور والكفور والقصيبة وصير العربية والزرارية باتت الحرائق على مدّ العين والنظر ، فهل يُعقَل ان تشتعل كل هذه الحرائق في كل هذه المناطق المُحَّررة في وقتٍ واحد !؟ وحتماً هي ليست بالصدفة البحتة !.. لا يُعقَل ! حتماً هناك من يرىد محو آثار أقدام السيد المسيح وعجيبته في قانا الجليل !.. حتماً هناك من يريد الإنتقام من شموخ كل شجرة خضراء جنوبية لم ولن تركع لهم !!.
اللهّم برداً وسلاما

إقرأ المزيد
نُشِرت في المقالات | أضف تعليق

حكايات صوتها كالفأس .. كيلا تكون العودة العربية الى دمشق فخا جديدا !

ماذا يفيد من ماتوا وراحوا ان يعود العرب الينا .. فعودة العرب لن تعيد من فقدناهم .. ولكن أرواحهم ستستريح اذا أعدنا لها العدالة والحكاية التي لم تحك عنهم الحقيقة .. سيعود العرب صاغرين ليس لأنهم تحسسوا الهزيمة وليس لان ضميرهم استفاق .. وليس لأنهم شربوا حليب السباع .. بل لأنهم أمروا بذلك .. والعبد لايجيد الا الحلب والصر وتنفيذ الاوامر ..
المهم ان هؤلاء العرب سيعودون ولكن عودتهم مثيرة للشبهة وللارتياب .. فقبلهم عاد سعدو الحريري تائبا للشام ووليد جنبلاط عاد بكل تلونه وجلوده الحربائية .. وملك السعودية عبدالله ملك اشباه الرجال عاد معتذرا .. وقبلهم جاء اردوغان وبدا هذا الغدار انه يريد ان يقدم اعتذارا عن سوء الجيرة الذي استمر 400 سنة .. ولكن تبين ان كل هذه التوبات كانت لادخال حصان طروادة في دمشق .. وقد دخل الحصان وخرج من بطنه الويل والموت وفتح حصوننا لكل الجنون والموت والغزاة والحرائق لمدة عشر سنوات .. كاد فيها سقوطنا يذهل طروادة نفسها من هوله ..
واليوم أتساءل هل عاد العرب طوعا ام كرها؟؟ وهل عادوا بمهمة جديدة؟؟ في العودة الاولى عاد العرب لأن دمشق تحدّت كولن باول وخرج كالمطرود منها وقد طلب منه ان يعيد قائمة شروط الاستسلام الى جيبه قبل ان نضعها نحن في مكان آخر .. ثم خرج من دمشق مهزوما .. وفوجئ العرب ان اسرائيل قهرت في أعقاب ذلك وان الاميريكيين والاسرائيليين لم يعد بمقدورهم ان يتقدموا نحو الشام بعد ان أغرق السوريون الاميريكيين بدمائهم في العراق وأرسلوهم نعوشا الى اميريكا .. وبدل الجسور الجوية من السلاح الذي كانت ترسله اميريكا الى الشرق كان هناك جسر جوي للنعوش الامريكية يأتي اليها من الشرق . وهنا أرسل الامريكيون العرب والاتراك وصبيانهم في لبنان الى دمشق لأن القلعة حصينة ولم تقهر ويجب فتحها من الداخل بالخدعة .. واستفاد الامريكيون من الضغط الاعلامي الهائل على السوريين من أنهم قتلوا الحريري وانهم في مواجهة لجان تحقيق تتكاثر كالأرانب والقطط .. وطبعا كانت سورية متهمة انها جزء من الهلال الشيعي الخرافي المزعوم .. فاضطرت للقبول بتركيا السنية الاخوانية دفعا للتهمة عن هذا الاتهام الباطل والفرية السخيفة .. واليوم عرفنا لماذا جاء كل هؤلاء الى دمشق بعد ان نضجت ظروف الربيع العربي ونضج استعداد السوريين للخروج من الحصار الاعلامي والنفسي .. جاؤوا كأول طلائع الربيع العربي الذي كان الخطة ب الامريكية بعد فشل الخطة أ التي جاء بها كولن باول وأيهودا اولمرت ..

إقرأ المزيد
نُشِرت في المقالات | أضف تعليق

ويكيليكس فرنسية .. ثورات الاغبياء .. خذ أيها الشيطان ماتشاء من عقولنا

لطالما سألت نفسي لماذا يوجد الشر اذا كان الخير واضحا بينا مثل عين الشمس ؟؟ ولطالما سألت نفسي لماذا يوجد الأغبياء في الحياة طالما أنهم يفسدونها؟ .. ولماذا خلق الله الشر وخلق الاغبياء الذين يستعملهم الشر؟ .. فلولا الاغبياء لما انتصر الشر .. ولو انتهى الغباء وانقرض الاغبياء وماتت الغباوة فماذا سيفعل الشر من غير أداته وسلاحه .. لأن أفضل سلاح يملكه الشر هو سلاح الغباء ولأن الفطنة والبداهة والذكاء هي قوة خيرة في النفس .. فنصف الأحداث في التاريخ نفذها الاغبياء باشراف الاشرار .. ونصفها الاخر حدثت لأن الأخيار أرادوا ان يفصلوا بين الاشرار والاغبياء كي يعم السلام ..
في كل يوم تتكشف فيه أسرار الربيع العربي ومايسمى الثورات العربية أظن ان التائهين سيستفيقون وانهم سيندمون وانهم سيطلبون الصفح والغفران من انفسهم .. وان أحدهم سيفقأ عينيه كما فعل أوديب وهو يكتشف انه قتل اباه بسيفه وسيتزوج أمه .. ولكن لم يوجد حتى الآن ثورجي واحد فقأ عينيه او قطع سبابته التي كان يفقأ فيها عين الوطن وعيون جيرانه وعيون أهله وعيون الفقراء .. ولم يوجد ثورجي واحد كانت لديه الشجاعة كي يقول انني وقعت في الفخ ككل غبي وكل أحمق ..
وعندما ظهر حمد بن جاسم آل ثاني علنا في حديث الصيدة الشهير وقال انه دفع 137 مليار دولار في سورية لتمويل التمرد وانه كان يشتري المنشقين ويرشوهم وانه كان ينسق كل شيء بمشورة واشراف الامريكان بكل اخلاص وتفان وأنه لم يقم بشيء الا بموافقة الامريكان .. عندما ظهر حمد بكل خيانته العلنية وهو يتحدث عن ثورة صنعها كما تصنع العصابات والمافيات فانني توقعت ان يخجل الثورجيون والاسلاميون وان يقفوا امام المرآة وينظروا فيها كيف يبدون وهم يعملون بامرة الامريكان وتحت اشرافهم وبتخطيطهم .. ولكن كأن كل ماقاله حمد كان من الافلام الصامتة لتشارلي شابلن .. وعاد المعارضون بعد حديث الصيدة ليحدثونا عن المظاهرات السلمية وعن الكرامة والحرية وعن البراميل عن السلاح الكيماوي .. ويتفننون في التمسك باتهامات لم يعد احد في الدنيا يقبل بها .. بعد ان ثبت بطلانها وكشف زيفها ..

إقرأ المزيد
نُشِرت في المقالات | أضف تعليق

آراء الكتاب: الغدار وأقلام العار….. بقلم: محسن حسن _ خطي عربي


فلك يدور كلما تأزلم القزم الصهيوني من خلف ترسانته العسكرية وقببه الفولازية والضعف المقيت في الجوار المنتهك حرمة بخيانة للإنسانية براً وجواً وبحراً وجذور واحدة.
يصل هذا الصعلوك بطائراته وصواريخه الجبانة وبأوامر سادته في بيت الأرملة السوداء امريكا ليصب نيران خبثه وغدره على قوات دولة عرته أمام الكون وبينت سر وسبب وجوده ومن صنع له بيت كبيت الكلاب المدللة وأطال له الحبل كي يقوم بالنباح على المارة حتى يرموه بحجر فيعود الى مكانه الوضيع صغيراً الى حين.
نحن نضرب لاننا أوجعنا وصمودنا انزل عروش وسحق جيوش .
وهنا تدور دوائر أقلام العار وأسئلة الفجور والتكرار لماذا لانرد ولماذا نتعرض للهجمات تلو الهجمات وينسب لنا كل مالذ وطاب في افواههم من السموم والأكاذيب والسرديات.
حروف تعكس حجم العقول وتكشف قيمة كاتبها وقيمة مايصله ثمن ضميره الميت ونفسه الوضيعة.
كلماتي الأن عناوين تفاصيلها دارت ومازالت في هذا الجسد الكبير
لا تكونوا بحجم الهجمة الصغيرة واصعدوا بفكركم فوق الغيم لتشاهدوا الحالة بكل اتجاهاتها وبوضعها الحقيقي ولاتكونوا سجناء هندسة إجتماعية إخترقت العقول وبثت فيروساتها في الجسد المريض مانعة مقاومته من الوصول للدفاع عنه
اكتفي وادعكم مع عبرة
من تاريخ شعوبنا علكم
تعتبروا.
خطي عربي

اتمنى ان تقرأوا هذه الواقعة
10 مايو، 2017/0 .
اذا اردتم ان تعرفوا كيف يتم التحكم بالارهاب طالعوا اجابة وزير الخارجية الجزائري “بن فليس ” السابق كيف تخلصت الجزائر من
الارهاب الذي فتك بها حتى اواخر التسعينات
أ. د . عبدالحميد دشتي نائب سابق في مجلس الامة الكويتي

إقرأ المزيد
نُشِرت في المقالات | أضف تعليق

آراء الكتاب: صدام حسين لم يعدم . (الرؤية المفقودة )..- بقلم: يامن أحمد

عندما اقرأ عنوانا إختلطت فيه أنساب عقولنا بالجهل المدقع أستطيع أن أشاهد مدى تأثير الوباء الفكري الذي إستطاع الأمريكي إكتشافه لدى شعوب المنطقة والذي شق من خلاله طريقا إلى الإحتلال العميق فقد وفق الأمريكي إلى إعدام عقول الكثير من شعوب المنطقة وليس صدام حسين فقط إنه تطرف الجهل المقدس وكأن أنفسنا أرض خصبة كي تنمو فيها المخططات فكيف لصدور تلوذ بها السماء ويسجد فيها السمو لسمونا أن تفتح على مصراعيها أمام خبث الأمريكي ؟؟ نحن المقاومون لن نخضع لمشيئة الفكر الهزيل الذي يؤمن بأن الفالق السحيق الذي ضرب العالم الإسلامي والعربي على أنه إنتصار.وكأن النضوج قد نزح عن عقول البعض فتوقفوا عن التفكير وكأننا ذهبنا لنبارك مافعله الأمريكي عبر تبادل التهاني في يوم أعدم الوهابيون والأمريكان العراق وليس صدام حسين .بمستطاعنا اليوم أن ندرك بأن الإحتلال الأمريكي للعراق لم يهزم إلا في الشكل والعراق هو القربان مازال يذبح اليوم وتذبح معه أدمغة المسلمين والعرب قرابين (لقدسية) الإحتلال الأمريكي دون أن نعلم..نعم نحن أي البعض منا هو الذي أعطى القدسية للإحتلال الأمريكي في العراق كما أعطى الإخونجيون في سوريا القدسية للناتو في قصف سوريا وليبيا لافرق بين أخوة الجهل أي بين من يبارك ماحدث في حضرة الإحتلال الأمريكي للعراق و من يدعو الأمريكي لتقسيم وإحتلال سوريا وقصفها من قبل الناتو كما فعل في ليبيا ..انتم لستم أحرارا والدليل أننا في منطقتنا قد حررنا بلداننا خلال عقود وقرون من الإستعمار إلا أننا لم ننتبه إلى أن العقول إحتلت بالجهل المتطرف ..

إقرأ المزيد
نُشِرت في المقالات | أضف تعليق

خبر عاجل: مقتل حارس نتنياهو وكلبه الشخصي وطباخ البيت الابيض .. وموت ماريا معلوف

أرسل لي صديق هذا الخبر .. وعندما نظرت اليه فوجئت لأنني لم أعرف كيف أصيب حارس نتنياهو وكلبه الشخصي .. وطباخ البيت الابيض في حادث واحد .. فهل هي عملية ارهابية كما يسمونها في الغرب ام حادث سير عابر؟ .. ام ان محور المقاومة أراد ايصال رسالة وترك نتنياهو هذه المرة؟ أم ان هناك عملية ثأر من اسرائيل بدأت ايران بتنفيذها انتقاما لمافعلته اسرائيل بشخصيات ايرانية كبيرة .. ولكن نجا نتنياهو منها وأصيب أخرون؟ هذا الخبر الذي تطالعونه مثلا سيذهلكم .. وماهي قصة اصابة طباخ الرئيس الامريكي وهل يعني هذا ان الحادث وفع اثناء اجتماع سري بين حفلة بروتوكولية؟؟ وهل لمقتل الحارس الشخصي لنتنياهو وكلبه دلالة سياسية وستكون تبريرا لعملية انتقامية ومقدمة لحرب مدمرة ؟؟ وهل ستدخل اميريكا هذه المعركة بسبب الطباخ؟؟
ولكن كل من سيقرأ الخبر رغم انه سيتعثر بخبر موت ماريا معلوف الا ان الذي سيسرق الاضواء من ماريا معلوف هو خبر مقتل كلب نتنياهو وطباخ البيت الابيض .. كل من سيقرأ الخبر .. لن يبحث عن سبب موت ماريا معلوف بل سيبدأ البحث عن سبب مقتل كلب نتنياهو وحارسه وطباخ البيت الابيض وتأثير ذلك على الوضع السياسي ومعادلات الاشتباك .. لأن ماهو أهم في نظر الناس هو كلب نتنياهو فهو يدل على رمزية وقوة المالك الذي يهاجم بطائراته سورية ويهدد لبنان ويهدد ايران ويتباهى انه يمسك زعماء العرب في الشرق الاوسط كما يمسك بكلبه .. وسيتساءل الكثيرون عن سبب اصابة طباخ البيت الابيض في حادث ما فيه كلب نتياهو وحارسه .. وهل هناك حدث ارهابي ما .. ولكن قليلون من سيتوقفون عند اسم ماريا معلوف وسبب موتها .. فربما ظنوا للوهلة الاولى انها زوجة الطباخ او مربية الكلب الاسرائيلي الجديدة اللبنانية الاصل أو ان ماريا معلوف هو اسم قطة الطباخ الامريكي ..

إقرأ المزيد
نُشِرت في المقالات | أضف تعليق

آراء الكتاب: محطة آراك “التفاصيل الدقيقة لأول مرة” – بقلم: وليم ياسين عبد الله

“آذار\ 2015 \ الساعة التاسعة مساءً بتوقيت الحرب السورية”
((استلقى على ظهره واخرج هاتفه من جيبه وأرسل رسالة صوتيه لوالده قال فيها” أبي إذا استشهدت سلملي على إمي وإخواتي”))

أعداد كبيرة من مسلحي د.ا.عش تدخل من الباب الرئيسي للمحطة ، المشهد شبيه بقطيع الأغنام الذي يدخل إلى حظيرته وهو لا يفكر إلاّ بالذهاب إلى المعلف لتناول العلف، كان هذا عنصر المفاجأة الذي لم يتوقعه الجنود، فالمسلحون متواجدون في مكان آخر ومن الطبيعي أن يهاجموا المحطة من محيطها وليس من الباب الرئيسي.
عَلا صوت الرصاص في ذلك الليل، و تصدى جنود الخط الأول ببسالة لهذا التدفق الكبير، ولكن حدث ما لم يكن بالحسبان، مع تقدم المسلحين بأعداد كبيرة تقهقر الجنود المتمركزين على باب المحطة والذين كان عددهم قرابة العشرين أو أقل و بدؤوا بالانسحاب للخلف كي يتحصنوا بالأبنية في الخلف، فبدأ إطلاق النار عليهم من جنود الخط الأخير لاعتقادهم بأنّ المتقدمين نحوهم هم المسلحين، وفي نفس اللحظة اعتقد جنود الخط الأول أن المحطة تمّ اختراقها من الخلف والمسلحون يضربون عليهم بغزارة من عمق المحطة.
كان هجوم المسلحين سريعاً وضخماً و هذا ما خلق حالة من الارتباك والتخبط عند الجنود ، وبعد ساعة اعتقد الجنود أنّ المحطة سقطت بأيدي المسلحين فقاموا بالانسحاب إلى إحدى النقاط ريثما يعيدون تشكيل أنفسهم فحالة الارتباك كبيرة لم يكن بمقدور أحدهم أن يفهمها لاسيما وأنّ عددهم لا يتجاوز العشرين.
أثناء مواجهة المسلحين الداخلين من الباب استشهد “تامر” الجندي النقي كما كان يصفه أصدقاؤه، وهو يقوم بالتغطية لرفاقه ، في حين انتبه “لؤي” إلى وجود عناصر على أسطح البنائين فلم ينسحب بل بقي ليؤمن تغطية لرفاقه من الأسفل.

الجیش السوری یحرر حقلی "الثورة وصفیح" النفطیان بریف الرقة- الأخبار دولیة -  وکالة تسنیم الدولیة للأنباء
إقرأ المزيد
نُشِرت في المقالات | تعليق واحد

أراء الكتاب: 96 عاما لم تغفر لها عند رجب طيب أردوغان .. ماذا فعلت هذه المسنة لتسجن في تركيا؟؟ – بقلم: متابعة من ألمانيا

سيدة تركية عجوز سجينة و مُتهمة بإهانة الرئيس التركي!!. اتُهِمت السيدة التركية  عليّة يابانسو  التي تعيش في حاوية لا تتجاوز مساحتها عشرين متر مربع في سيوريغ (الشمال الكردي)  بمحافظة ريحا قضاء  أورفا والبالغة من العمر ستة وتسعون عاماً و( يُقال انها تجاوزت المئة عام )  بإهانة الرئيس التركي عام ٢٠١٩. وقضت المحكمة التركية في كانون الاول من العام الماضي  بأنها لا تتمتَّع  بالأهلية العقلية أو ب حِّس المسؤولية الجنائية وأمرت بوضعها في مصحة عقلية ونفسية مغلقة كما يُوضَع المجرمون او  المُختَّلون عقلياً  ممن يشّكلون خطراً على السلامة العامة !.  

 ما زالت قضية  إهانتها الرئيس التركي تتفاعل ومعلَّقة ضدها !!. والسبب ظهور مقطع فيديو لها على مواقع التواصل الاجتماعي أوائل عام  2019 . يُقال ان السيدة انتقدت  سياسة الرئيس التركي الذي لا يرأَف بوضعها المزري ..نُشر الفيديو دون علم السيدة و تم الإبلاغ عنها من مجهول!! . يتهمها ممثلو الادعاء العام الأتراك  بانتهاك شرف الرئيس  طيب أردوغان وإهانته وطلبوا حبسها المغلق على انها مصابة بالجنون وتُشَّكل خطراً على سلامة المجتمع . وتم اصدار تقرير طبي يفيد بأنها لا تتحمّل المسؤولية الجنائية عن تصرفاتها وأفعالها ، وهذا ما أقرته بالنهاية  محكمة سوريغ.

إقرأ المزيد
نُشِرت في المقالات | أضف تعليق