تجربة تفاعلية: مشروع البعث الزراعي او مشروع سوريا الاكبر للزراعه – بقلم: السنديان

 في هذه الحرب تطوع مئات آلاف السوريين للقتال والدفاع ضد أكبر مشروع عالمي لانهاء خارطة سورية وازالتها عن الوجود .. وبعد انتهاء المعركة الوطنية العظمى .. انتقل العدو الى سياسة الحصار واذلال الانتصار .. ولكن كما دحرت موجة داعش والاخوان والارهاب الاسلاموي فان داعش القمح وداعش الوقود وداعش الدولار صار في قلب المواجهة .. وكما دحر السوريون داعش الدم والعنف والرعب فانهم يجترحون كل يوم أفكارا ويتناقشون في كيفية تحطيم هذا الداعش الاقتصادي ..

وهذه مجموعة أفكار للتفاعل وتبادل الآراء تطرحها مجموعة من الوطنيين السوريين الذين يمثلهم كاتب هذا المقترح .. يقول المقترح:


هذا المشروع الذي يهدف لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الحقلية والخضروات، وتحقيق التوازن وضبط الأسعار ومحاولة التخفيف عن كاهل السوريين تأتي أهمية هذا المشروع من خلال أنه حل اسعافي للوضع الاقتصادي و من الناحية السياسيه هذا الصمت الحكومي ادى الى ارتفاع الخوف لدى محدودي الدخل أنهم تركوا لاقدارهم و ايضا عندما يقوم قطاع إنتاجي تابع لوزارة الدفاع سيشكل عنصر ارتياح لدى الشعب  لانه الشعب فقد كل الثقه بالوزارات الاخرى الثقه الوحيده للشعب هي في مؤسسات الجيش العربي السوري و بمقام الرئاسه فقط و من الناحية الاعلاميه سيشكل ضربه المضاربين اليوم في السوق  ف سعر الصرف يتأثر بالإنتاج و المحاصيل و كل شيئ

تدهور القطاع الزراعي في سوريا ينذر بحصول أزمة أمن غذائي

تتالف الخطه من 
اولا_ اتمتة كل من الجمعيات الزراعيه و الوحدات الارشاديه  على كافة رقعة الأراضي الجمهوريه العربيه السوريه و ربطها بشبكة واحده و تسجيل أسماء الفلاحين و المزارعين و مساحة الارض المزروعه و اشراف وزارة الزراعه على ذلك و المهندسين الزراعيين في كل وحده ارشاديه يعملون على تقديم الخبرات و النصائح للفلاحين  و تصوير الأراضي أثناء الزراعه و أثناء نمو المحصول و أثناء القطاف وثائق تثبت استلام اي ماده و كلها تنزل الى ملفات على الشبكة الرئيسيه من أجل التحقق من إنتاجية كل فلاح و عدم سرقة المحاصيل
ثانيا_ اتمتت السوريه للتجاره بشكل كامل بكل ممتلكاتها و آلياتها  من أجل دخولها بشكل منافس فعلي و حقيقي من أجل البيع في الجمله و التجزئه من اجل شراء المحاصيل من الفلاحين التي تم دعمها و تسويقها و ترك نسبة معينه منها للفلاحثالثا _  إدارة المشاريع الانتاجية التابعه لوزارة الدفاع اتمتتها بشكل كامل و ربط الاتمته بين الجمعيات و الوحدات الارشاديه و مؤسسة التجاره و الانتاجيه بحيث تشرف إدارة المشاريع الانتاجيه ع كل مما سبق ضمن حدود الاشراف و التفتيش مهمة إدارة المشاريع الانتاجيه استثمار أراضي الدوله اينما وجدت في سهل الغاب او ريف دمشق او الباديه استصلاح الاراضي و حفر الابار الارتوازيه  ( و حقيقة هذا عملها التي قامت من أجله لكنها مقصرة )و جلب البذار بسعر مدعوم من المركزي بسعر صرف ١٢٥٠ و توزيعها تحت المراقبه و المعاقبه الشديده للمخالفه على الجمعيات و الوحدات الارشاديه  والفلاحين و زراعة اراضي الدوله تفعيل دور المباقر في المحافظات و دعمها و الاستيعاض عن العلف المستورد بالخلطات و الانتاج الداخلي المحلي ويوجد أكثر من مشروع جاهز للتقديم و شراء العلف بسعر مدعوم من المركزي و توزيعه على الفلاحين ضمن برنامج الاتمته لجمعيات الفلاحين فتح باب التطوع في الانتاجيه ل المهندسين الزراعيين و الدكاتره البيطرين و الفلاحين مقابل راتب ثابت +  نسبه على الانتاج 


بعد أن يبدأ الانتاج يبدأ دور السوريه للتجاره في التدخل في السوق و شراء المحاصيل بأسعار الدعم و طرحها في السوق و لمراقبة السوق من قبل الشعب ايضا ليس عن الطريق دوائر الدوله فقط تفعيل دور جمعية حماية المستهلك ( قانون صدر منذ مدة لمراقبة السوق لكنه اهمل )و إيجاد طريقه او اليه اتصال مع هذه الجمعيات  لإيصال المخالفات الجسيمه الى سلطات عليا موثوقه في ظرف سنه سنلتمس التحسن الايجابي في السوق و هذا النهج لسنين قادمه))

الفاو - مقالات إخبارية: زراعة الحدائق المدرسية بالفاكهة والخضروات في سوريا
نُشِرت في المقالات | أضف تعليق

بالفعل انه قلب شجاع .. صاحب القلب الشجاع وجها لوجه مع قلب الشرّ

يتردد في الاخبار ان المخرج الاسترالي الشهير ميل جيبسون صاحب رائعتي الفيلم الشهير (قلب شجاع) و (آلام السيد المسيح) يتحضر لخوض أشجع فيلم في تاريخ السينما على الاطلاق .. انه يقترب من قلب الصهيونية العالمية .. أي روتشيلد الثري اليهودي الذي يعرفه كل المشرق من خلال وعد بلفور الموجه اليه حيث “تنظر حكومة صاحب الجلالة بعين العطف لانشاء وطن قومي لليهود في فلسطين ..” 

روتشيلد الجد والمؤسس لثروة آل روتشيلد يقال انه بنى ثروته من التلاعب بأخبار معركة ووترلو بين نابوليون والدوق ويلينغتون .. حيث وصلت أخبار المعركة اليه صباحا بهزيمة نابوليون ولكن روتشيلد اشار بأن يشاع عن معركة ووترلو أنها انتهت بانتصار نابوليون … فساد الذعر في اوساط المتعاملين ببورصة لندن وهرع الناس لبيع أسهمهم وشركاتهم التي اشتراها روتشيلد بتراب الفلوس .. وفي المساء وصلت الاخبار الحقيقية للمساهمين وعرفوا ان نابوليون قد هزم فارتفعت الاسهم ارتفاعا جنونيا .. وكان روتشيلد هو الوحيد الذي يملك معظم اسهم البورصة بعد ذلك الانهيار الجنوني في الصباح .. ومن هناك بدأت حكاية أكبر احتكار بنكي في التاريخ البشري وبدأت أسطورة عائلة روتشيلد التي فرّخت البنوك والنظام العالمي المالي الذي لانزال نعيش في كنفه منذ تلك الأيام .. وتمكنت عائلة روتشيلد من الامساك برؤوس أموال العالم في اميركا وبورصات العواصم المهمة .. وعجز العالم ان يهز عرش هذه العائلة .. حتى هتلر الذي تجرأ على بنوط روتشيلد واعلن نظاما بنكيا وسياسيا يتمرد على النظام البنكي العالمي الذي يتحكم فيه آل روتشيلد قد دفع ثمن هذه الجرأة .. حتى صار العالم كله مدينا لهذه العائلة التي تتحكم في كل اموال ورساميل العالم .. ويخشى غضبها كل العالم .. ويحاول ان يقدم لها الهدايا .. وكان نصيبنا ان فلسظين كانت اثمن هدية يقدمها الانكليز لآل روتشيلد .. ولايزال كل من يريد التقرب من روتشيلد يقدم هدايا من هذه المنطقة ويقتطع جغرافيا ويغير خرائط ويقطع الحدود بل ويقطع الرؤوس كرمى عيون هذه العائلة الهائلة الثراء ..   

اللورد روتشيلد | كنج كونج

ولكن ان يتجرأ مخرج مثل ميل جيبسون على هذه العائلة ويقرر ان يخرج وينتج فيلما عن حياة روتشيلد التي لاشك كانت حافلة بالاسرار الخطيرة فانه أمر في منتهى الشجاعة.. لم يسبقه اليها احد .. وقد بدأت تظهر ملامح حرب كونية على ميل جيبسون لمنع انتاج الفيلم ومعاقبة صاحبه ..

هل سيتمكن صاحب آلام المسيح من ان يقدم آلام العالم في هذا الفيلم؟؟ في آلام المسيح تمكن ميل جيبسون من أن يتحدى حتى الكنيسة التي برأت اليهود من دم السيد المسيح وأظهر للعالم ان السيد المسيح لم يمت غرقا او بالسكتة القلبية .. بل مات بسبب قرار اتخذ عن سبق اصرار وترصد بقصد القتل من قبل كهنة الهيكل الذين يبرئهم العالم اليوم من دم السيد المسيح ويبرئهم من دمنا اليوم ..

لاشك ان ميل جيبسون سيتعرض لحملة عنيفة جدا من التشويه والتحريض عليه .. وقد ينتهي نهاية جوليان اسانج في السجن بتهم ملفقة .. او هل سيضغط العالم عليه ليقدم فيلما متواضعا عن روتشيلد او مدائحيا ليبرئه مما ينسب اليه؟؟

الاعمال العظيمة تحتاج قلوبا عظيمة وأرواحا شجاعة عندما تواجه الشر .. كما فعلت عدسة المخرج السوري نجدت أنزور التي تحدت روتشيلد العرب .. عبد العزيز آل سعود .. فانها كانت في غاية الشجاعة .. ورغم اختلاف الشخصيتين الكبير (روتشيلد العرب وروتشيلد الغرب) فان روتشيلد الشرق المرعب الذي سقى الرمال العربية من جماجم العرب كان في النهاية يخدم لدى روتشيلد العالم وينفذ له تعاليمه كاي موظف او أجير .. ولم يتجرأ على روتشيلد العرب في العالم كله سوى مخرج واحد من سورية ومع ذلك فانه لم يتمكن من عرض فيلمه في اي دار عرض عربية بسبب الخوف من آل روتشيلد العرب .. فهل يحالف الحظ صاحب القلب الشجاع ميل جيبسون في تحديه لقلب الشر .. عائلة روتشيلد ..

ستكون معركة ليس لها نظير بين قلب جيبسون الشجاع .. وقلب الشيطان روتشيلد   

وكأن جيبسون يريد ان يقدم على أهم معركة له ليقول لقوى المال .. تستطيعون ان تأخذوا حياتنا .. ولكن لن تقدروا ان تأخذوا حريتنا منا ..

  

 

نُشِرت في المقالات | أضف تعليق

أزمة قناة السويس .. هل كشفت خروج العالم العربي من مصر؟؟


لم يكترث سد النهضة بالموكب الملكي للمومياءات الفرعونية .. فرغم بهاء الموكب وجلاله وجماله والعناية بكل تفصيل دقيق لاضفاء الروعة والبهاء فان العالم لاحظ ان المصريين كتبوا على المواكب الملكية اسماءها باللغة الانكليزية فقط .. لا بالعربية ولا بالهيروغليفية … وكأن الرسالة تقول اننا نهتم فقط ان يراها الغرب .. واننا نتكلم الانكليزية فقط .. ولكن هذا الخروج من العباءة العربية هو الذي بنى سد النهضة .. وسيشق قناة سويس بديلة .. ومارأيناه في تعطل الملاحة في قناة السويس يكشف اي خسارة تعرضت لها مصر دون ان تدري ..
وهنا وقبل ان ألج الى الموضوع يجب ان اقول بأن الكتابة ليست فنا من فنون التنجيم .. بل انها فن من فنون التحريض .. ويخطئ من يظن ان الكاتب وصاحب الرؤية يكتب كما لو انه منجّم وان نجوميته تتحقق بتطابق نبوءاته مع الاحداث .. وعندما قرأت مقالة الاستاذ حسن م يوسف عن ذلك الرجل الذي بدا مبتهجا لأن قراءتي لما حدث في قناة السويس قد جانبها الصواب -برأيه – وان القناة لم تغلق أحسست ان القراءة علم وفن أكثر من الكتابة .. فمن يقرأ عليه ان يتهيأ للمجهول بكل مافيه من تحد وليس للمعلوم .. والقارئ هو من يجب ان يقوم بعملية التحليل واعادة تركيب المقال كي يجادل الكاتب والكتابة .. ولذلك فان المقال أفلح في خلق حالة من التحدي والتحريض على التحليل وترقب المجهول ورصده لدى ذلك القارئ ..
وأنتم تعلمون ان هناك كتابا يتمنون ان تصدق نبوءاتهم ولو كان فيها هلاك بشر او دول كي يقال انهم يرون اكثر من غيرهم وان لهم بصيرة أنبياء .. ولكن اذا كانت النبوة لاتصح الا بخراب الأمم والدول فبئس النبوءة والنبوة .. وأتمنى كلما تشاءمت ان لاأكون على صواب وأن أخسر المعجبين والمعجبات .. فأنا لم اكتب كي اكون نوستراداموس .. وفي كل هذه الحرب لم اضع نبوءات لكنني كنت مثل عالم فيزياء يراقب سرعة قذيفة ويتوقع مسارها وسقوطها وقطعها الناقص وبالطبع لاتسقط كل القذائف في نقاطها المرسومة رغم انها قد تقترب او تبعد لكنها تبقى قريبة من المسار المتوقع .. وكل من يريد ان يكون نوستراداموس هو ليس بكاتب وعليه ان ينضم الى جمعية المنجمين الفلكيين وان يكتب في قسم الابراج والحظ ..
بالعودة الى موضوع قناة السويس – رغم اني لم أقل ان القناة ستغلق الآن- ولكنني كنت أنظر للأمر على انه سيطلق شرارة النقاش عن البدائل التي باتت جاهزة في الادراج والاتفاقات الدولية منذ الستينات بعد تأميم القناة .. وتأجل كل النقاش بسبب استراحة كامب ديفيد التي وفرت عناء المواجهة ولم تكن ضروروية بشكل اسعافي بل اعطت كامب ديفيد وقتا كافيا لطهو المنطقة ونضجها لشق اي مشروع قناة بديلة .. وسواء حدث تعثر السفينة في القناة صدفة او بشكل مدروس فان القناة وقعت في نظر أصحاب المشاريع وكثرت سكاكينها منذ اليوم كما يقال عن بقرة تتعثر ويتهيأ أصحابها لنحرها قبل ان تنفق ..

إقرأ المزيد
نُشِرت في المقالات | 3 تعليقات

السيوف ليست للبيع

كم يخطئ اصحاب الدروع وهم يظنون ان الدروع هي التي تحميهم  وليست عقولهم هي الدروع .. وكم يبدو أصحاب الدروع أشبه بالكركدن المسلح بجلد سميك كالفولاذ وبقرن جبار .. ولكن فوق القرن عقل صغير ..

هناك أناس يقفون على زوايا السوشيال ميديا ينتظرون مرورنا .. وهؤلاء كلما أردنا ان نشحذ السيوف ونشحذ الكلمات .. طلبوا منا ان نترك شحذ الكلمات ونتوقف عن صنع السيوف من فولاذ الحروف .. وأن نذوب سيوفنا لنبيعها ونشتري بثمن الفولاذ طعاما ووقودا ودولارات .. حتى وان قلنا لهم اننا نستعمل السيوف لحرث الارض ومناجل لحصاد الزرع .. وليس لنزرع الندب والعويل وزرع الحزن والغضب واليأس ..

وهؤلاء الناس كلما اردنا ان نكتب عن العدو خرجوا علينا كما لو انهم حراس الهيكل من السوريين .. وطلبوا منا ان نترك تلميع السيوف وشحذها .. واقترحوا ان نستعمل السيوف لنقطع بها البطاطا والبصل ونفرم اللحم او نرقص بها ونضرب بها على القدور الفارغة .. وخزانات الوقود الظمأى للوقود التي ترن كالصنجات الموسيقية وكالطبول كلما ضرب عليها بعصي الفيبسوك ..

V For Vendetta Anonymous Smoker Facebook Cover
إقرأ المزيد
نُشِرت في المقالات | أضف تعليق

تعويذات الشعوذة الامريكية .. اخراج الجنّي من جسد الجولاني .. خطأ الجولاني القاتل

لايليق بالدراويش ان يرقصوا السامبا .. ولا الروك اند رول .. ولايليق بهم ان يحتفلوا بأعياد الفالانتاين .. ولايليق بذوي العمامات ان يخلعوا عماماتهم من أجل حفل عشاء ترتدى فيه البدلات السوداء وربطات العنق ..


العمامات عندما تتبدل كما تتبدل الجوارب تعني ان ماتغطيه ليس رأسا بل قدما وأنها حذاء للرأس .. وهذا مايحدث مع ابي محمد الجولاني الذي خلع العمامة كما يخلع الصوفيون والمؤمنون أحذيتهم عندما يدخلون المساجد والأماكن المقدسة .. والجولاني خلع عمامته عندما دخل الى المكان الذي يقدسه .. ليعلن انحناءه وانصياعه لولاية الفقيه .. والفقيه هنا ليس الفقيه الذي صنعه الامام الخميني الذي لم يخلع عباءته ولاعمامته من أجل اي بشر .. وقال ان جمهوريتي الاسلامية ليست شرقية ولاغربية .. ومن لم يعجبه هذا فليذهب في حاله .. ولكن ابامحمد الجولاني له فقيه آخر ووولايات أخرى .. انها ولايات الفقهاء .. الولايات المتحدة الامريكية ..


صدقوني عندما رأيت الجولاني وهو يجهد في بيع نفسه ويشمع نفسه ويلمع كلامه ويتبرج ويسرح شعره مثل فنان او لاعب كرة قدم غربي .. أحسست بالشفقة عليه وعلى من اتبعه .. فما الذي يستدعي من رجل كان يعد أصحابه بفتح دمشق وفتح روما كي يتسول الاعتراف والعطف من الشعب الامريكي والسياسيين الامريكيين؟ .. هل تستحق السلطة الدنيوية ومشروع الاسلام ان يباع الايمان بهذا الثمن الرخيص ؟؟

وتذكرت ان الاسلاميين الذين فقسوا في مخابر الولايات المتحدة واسرائيل جميعا لديهم هذه الميزة في التقية وتغيير الفتوى وفقه التذلل .. فكلنا نذكر كيف جاء معاذ الخطيب ذليلا الى بريطانيا وهو يقدم نفسه كرئيس للمجلس الانتقالي السوري وبديل عن الرئيس الأسد .. نتذكره كيف تم استقباله باحتقار وجلس كسيرا ومهانا أمام وزير الخارجية ويليام هيغ ومع رئيس فرنسا .. الذي كان ينظر اليه شذرا فيما معاذ يتسول العطف ويبيع بلده للغرب ويقدم وعودا ببيع الجولان لاسرائيل في المفاوضات ووعودا بتقديم لواء اسكندرون الى تركيا هدية من أجل ان يعترف بسلطته القادمة في دمشق ..

إقرأ المزيد
نُشِرت في المقالات | أضف تعليق

هل سمع دببة التطبيع هذه الاعترافات؟ .. فن احتقار الذات .. مشاهد الميل في المكحلة


على غير العادة تحول المطبعون من منظر مستفز مثير للقرف والغثيان الى منظر مليء بالتفاهة والسخافة واستدرار الانتباه .. وصارت الفيدوهات التي يجهدون انفسهم ويبالغون في ان تبلغ الحد الاقصى من الاستفزاز والوقاحة تقدم رسالة أخرى وهي ان المبعين يقدمون هذه المشاهد للفت الانتباه عبر الايغال في اهانة مشاعر الناس وتحدي الناموس البيعي للجمهور .. ولكن في بعض الحالات وصل الامر الى حد ان الشخصيات التي تزج بنفسها في الصور كأنها تقدم دعاية لمنتج تجاري جديد لايتم تسويقه ولايجذب الجمهور ولا يحرض الرغبة في شراء المنتج او يثير الرغبة في التعرف اليه .. وتحول المبعون الى مجموعة من الدمى التي تتحرك بل ان طريقة تصويرها تنم عن احتقار الذات في أعلى درجاته ..


ان عملية الالتصاق والدمج بين المطبعين والمبالغة الشديدة في اظهار الحب والود بين المطبعين تحتاج منهم الى ان يظهروا لنا الميل في المكحلة حتى نصدق ان الحب حقيقي وان المودة خالصة وأن عقد النكاح قد تم تنفيذه بحدوث النكاح على الشاشات ..

تفاهة المطبعين ستبدو فاقعة جدا اذا وضعت الى جانب اعترافات هذا الكاتب اليهودي الذي هو ابن لجنرال اسرائيلي شارك في حروب اسرائيل .. لكن الابن الذي لاتزال صورة امه اليهودية التي لم تقبل بما فعله اليهود تذكره بشعور العار والخزي عندما وجدت ان الاسرائيليين طردوا العرب وسرقوا بيوتهم وارضهم ..

هذه مذكرات من قلب الاجتماعات التي كانت حول تقسيم فلسطين وحول قرار الحرب ضد مصر رغم ان الجنرالات كانوا يعلمون ان مصر لاتريد مهاجمتهم وغير مستعدة وأن احتلال الجولان تم بسبب الرغبة في الاستيلاء على مياه طبرية وليس لأن اسرائيل في خطر .. لاأظن ان أحدا من المطبعبن له جرأة الاستماع الى اعترافات مايكو بليد ابن الجنرال .. واذا استمعوا فان ليس لديهم الجرأة الاخلاقية للشعور باحتقار الذات .. بل ولايملكون حتى المشاعر الانسانية التي تفهم آلام الآخرين وتأنيب الضمير .. فهم عبارة عن دمى وعرائس .. ودببة سمراء .. فكيف سيفهم الدب الأسمر ان رائحته كريهة وأن منظره مقزز .. وانه سيبقى دبا حتى وان احتضنه مروضو السيرك ..
المجتمع الصهيوني يحاول ان يقنع نفسه انه طبيعي وهو يعانق الدببة … ولكن الشعور بأن ماحدث في فلسطين كان سرقة وجريمة سيبقى ينخر في أعماق الاسرائيلي مهما عانقته الدببة .. فالدببة لاتعي شعورا بالنبل اذا عانقناها .. وهذا الشعور بالاثم لاتشفيه معانقة الدببة .. وسيجعل الاسرائيلي شرسا مع نفسه ومع الاخرين .. وسيجعله ينتحر وهو يندفع في عدوانيته في الشرق ..

نُشِرت في المقالات | أضف تعليق

مقال جدير بالقراءة: القانون الدولي والشعوب – بقلم حنان حمود (موقع فينيكس)

بيرتراند راسل فيلسوف وعالم منطق ورياضي ومؤرخ وناقد اجتماعي بريطاني.. في مراحل مختلفة من حياته، كان ليبرالياً واشتراكياً وداعية سلام، إلا أنه أقر أنه لم يكن أياً من هؤلاء بالمعنى العميق رَوَّى: “في يوم من الأيّام، شاهدت ولداً متوسّط الحجم يضرب ولداً أصغر منه، فجادلته، فقال: الأولاد الكبار يضربونني، وأنا أضرب الولد الأصغر مني (هذا عادل).
من يؤثر بمن هل القانون الدولي المُطبق تحت مسميات دولية تخص العالم أجمع يؤثر بثقافة الشعوب القانونية أم ثقافة الشعوب تؤثر على القانون الدولي وتعدل مزاجه.
كيف يتقدم التمني على فعلِه في تركيب الصُّور لإشعال حرب شعواء بين القَول والفِعل ؟!
يتقدم التّمني بضمير العاجز عن الفعل ليعود إلى فراش أحلامه الثوريّة يترجى قُدوم فاعل أشمّ مع الصباح.
يطرح أمامنا الإعلام الجمعيّ من خلال شبكات التواصل الاجتماعي سيلاً من تراكيب الصور، منها تخديريّة، ومنها أمنيات ليضع عجزَنا المقيد بالمعتقدات الثابتة بموقع المتحرّر من أيَّة صلة بالواقع المرّ بعلم عقله وملء إرادتِه .
لأنَّ أيّ مفهوم للتغييِر أو التحرك يحتاج إلى فعل واقعي يستحق التأريخ ليُصبح وثيقة تعلن نفسَها في وجه المستقبل لتثبت عدالتَه ولِتُغيَر مفهوم القانون الدُوليّ وكيفيّة تطبيقه.

إقرأ المزيد
نُشِرت في المقالات | أضف تعليق

آراء الكتاب: هل تتعلّم الحكومة السورية من الرئيس الأسد كيف تتنفّس هموم الشعب أم أنّها ستبقى همّه الأكبر ؟ – بقلم: زيوس حدد حامورابي

في قرآن المسلمين عافاهم الله من حيثيات الجهل و التجهيل يقول الله كما يُسمّى في الصحف الأولى صحف ابراهيم و موسى و كما يُسمّى في أسفار الحلم القديم و الجديد و كما سَيُسَمّى في مستقبل أبناء ابن تيمية و الغزالي و ابن كثير و ابن قليل و المنفلوطي و الشعراوي و الشافعي و الحنفي و الحنبلي و المالكي و الجعفري و الخنفري و كلّ مسمّيّات الزمن المتسائل عن إنجازات حكومية لن تولد ما دام الاستعمار يحتلّها على صعيد النفس و على صعيد حصار هذه النفس :”لا الشمس ينبغي لها أنْ تدرك القمر و لا الليل سابق النهار و كلّ في فلكٍ يسبحون! ” و هنا نتساءل في أيّ فلكٍ ستبقى تسبح الحكومة السورية و هل سبق ليلها نهارها إلى درجة احتلاله و الحلول محلّه أم أنّ نهارها ما زال يحافظ على سعر صرفه الأسود في الليل ذي الأسواق الحمراء و السوداء و هل سمعت الحكومة بشمس كلام الرئيس الأسد بمنطق الوعي لا بمنطق النفاق و التصفيق و قد قال بما معناه أنّ التاجر الذي يرفع الأسعار ما بين ليلةٍ و ضحاها بحجة ارتفاع سعر الصرف ما هو إلا لصّ و أنا من منطلق شخصي أرى أنّه يجب وضعه على صورة العملة الأميركية بدل جورج واشنطن و من ثمّ البصاق عليه في الليل و النهار قبل تمزيقه و رميه في سلّة المهملات أو في سجن إعادة تصنيع القاذورات كي يكون عبرةً لبقيّة القاذورات في سوق صرف التبريرات و تصريف المبرّرات !…….

لماذا ترأس بشار الأسد اجتماع الحكومة..؟ | اقتصاد مال و اعمال السوريين
إقرأ المزيد
نُشِرت في المقالات | أضف تعليق

كيف نفهم أخبار محاولة الانقلاب في الاردن؟ الحديقة التوراتية الخلفية لاسرائيل

من يعرف تكوين النظام الاردني لن يشغل نفسه بأخبار الانقلاب الملكي في الاردن .. فالاردن نظام يستحيل فيه قيام انقلاب من داخل القصر او خارجه لأن كل مافي القصر مضبوط الحركة ومراقب بالمخابرات البريطانية والصهيونية .. منذ ان نشأ هذا الكيان الوظيفي كان معلوما انه غير قابل للحياة بفصله عن محيطه السوري الطبيعي .. انه الحديقة التوراتية الخلفية لاسرائيل التي تحمي ظهرها .. فهو اقتصاديا لايقدر على ان يجد حتى الماء .. وليست فيه اراض زراعية كافية ولاثروات .. فهو صحراء كبيرة .. لازراعة ولاصناعة ولاسياحة ولا نفط ولاغاز .. ولكنها تحقن بالكورتيزون الاقتصادي كي تبقى منتعشة وواقفة ومستيقظة ..
ومع ذلك فمنذ ان دحلت جيوش لورنس العرب الى الاردن لم تحدث فيها اي حركة تمرد واعطيت ادارتها لموظف سمي ملكا من بني هاشم .. وهو يتبع للتاج البريطاني .. فالملك حسين تربية بريطانية صرفة .. وكان يدرك انه ليس ملكا الا اما شيوخ العشائر الاردنية ولكنه امام السفير البريطاني هو موظف بريطاني .. وكان الرئيس حافظ الاسد قد سئم من سلوك هذا الملك وأصر على وصفه بما يليق به في خطاب شهير قال فيه (ان الملك حسين جاسوس بريطاني يقضّي اجازاته في الأردن) و كان هذا التوصيف افضل تلخيص حقيقي دون مبالغة .. وهذا الشعور من الملك ان ملكه مجرد نكتة ربما كان السبب في ان يقبل بعمل اضافي كموظف في السي أي ايه وعمل كجاسوس باسم مستر (نو بيف) مقابل مليون دولار سنويا وفق الوثائق الاميريكة التي اكدت ان كارتر هو من اوقف هذا الراتب واعتبر انه لايجوز لملك ان يعمل كجاسوس بأجر ..

الوجه العسكري للملك عبدالله الثاني ملك الأردن - القيادي
إقرأ المزيد
نُشِرت في المقالات | 4 تعليقات

أراء الكتاب: لا يموت الديب ولا يفنى الغنم – بقلم: ابراهيم الحمدان

(لا يموت الديب ولا يفنى الغنم) ، هذه سياسة الراعي الروسي قبل اليوم في الشرق الأوسط بشكل عام، وسورية بشكل خاص ، ضمن هذه المعادلة مشى الروسي خطواته حتى يومنا هذا، وتماشت مع خطواته هذه كل من سورية وايران وحزب الله،وتم تأجيل ضرب الإرهابيين المستعصين في إدلب المدعومين من تركيا، وتم التغاضي عن الاعتداءات الإسرائيلية على سورية، وتم عدم رفع السلاح بوجه مليشيات قسد و القوات الأمريكية، لكن بعد أن أصر الذئب أن يتنكر بشخصية الجدة ويتمسك بحكاية َ ( ليلى والذئب) في حديث بايدن ضد بوتن، والتحركات الاوكرانية ضد روسية ، وبعد الاعتداء الاسرائيلي الأخير على سورية، سنرى تغير في المناورة الروسية المبني على ( لا يموت الديب ولا يفنى الغنم) وسنجد أن روسيا ستعطي الضوء الأخضر للرد على أي اعتداء إسرائيلي إن حدث ، وسنرى ضربات موجعة للارهابيين في إدلب، وسنرى رفع العصا بوجه تركيا إن تحركت، وسنرى محاولات طرح معادلات جديدة مع قسد، وكل هذا ضمن اللعبة التي يحاول الروسي التمسك بها، وهي خيار السلام في الشرق الأوسط، وإجبار إسرائيل على عقد معاهدة سلام مع سورية، وإعادة الجولان وما تبقى من مزارع شبعا.

إقرأ المزيد
نُشِرت في المقالات | أضف تعليق