فضيحة جديدة في وزارة الزراعة.. قطع الأرزاق و زرع ثقافة الارتزاق !! – رسالة موجعة في زمن ارتفاع الدولار

هذا كل مايستطيعه مسؤولو وزارة الزراعة!!!!… – د. أمجد بدران

 

بعد قطع راتبي لثلاثة اشهر بقرار كف يد ورفضي الكتابة عن ذلك لأتجنب شماتة البعض واستعطاف البعض لأني لو أعمل عتال أو بالباطون كما سبق وعملت وأنا في الثانوية فأنا رجل ولا أعجز عن تأمين المال والطعام لبيتي وأولادي … وأنا مقتنع تماماً بالخطط الأكاديمية والإدارية الواقعية التي طرحتها والحرب التي خضتها في وزارة الزراعة وليس من أجلي!! بل من أجل ألا تشتري الناس الفقيرة البسيطة مواد غذائية بالأسعار التي نراها اليوم وقد: تبين صدق كل حرف حذرتهم منه وانقلب إلى دم ودمع لكل أسرة سورية…. وبعد ثواني ودقائق من قرار عودتي للعمل الذي لم يكن للوزير يد به وبمجرد مباشرتي تحركت الفاكسات والهواتف…

hdr

وقام وزير الزراعة أحمد القادري ونتيجة خلافاتي معه وبعد أن سلمته خطط ووثائق عن الفساد بالوزارة بإبلاغي قرار نقلي بشكل ظالم ودون رغبتي من:

وظيفة “باحث” والتي تحتاج مؤهل علمي “دكتوراه” حصراً وفق المادة /6/ من القانون /14/ لعام 2011 ووفق بطاقة الوصف الوظيفي رقم /8/ المعتمدة بموجب القانون /42/ لعام 2001 ووفق مرسوم الملاك رقم /292/ لعام 2014 أي من ملاك الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية إلى:

ملاك مديرية الزراعة باللاذقية بوظيفة “مهندس” “وظيفة شاغرة” ومؤهلها “إجازة جامعية” فقط

وهذا مخالف لـ /2/ في البند /أ/ من المادة /31/ من القانون الأساسي للعاملين في الدولة رقم /50/ لعام 2004 والذي ينص:

أن النقل يتم إلى وظيفة شاغرة تماثل وظيفة المنقول!!!

وهنا لاتماثل بين وظيفة “باحث” ووظيفة “مهندس”!!! وهناك:

ضرر في المكانة العلمية

وضرر في التعويضات المالية

وربما يكون مخالف للبند /ج/ بذات المادة كونه من جهة لجهة ودون إرادتي ولم يشر قرار النقل لتشكيل لجنة ثلاثية!!

ويبدو هذا النقل كتأديب مبطن… وهنا اذكر المفارقات الآتية والتي توضح آلية التعامل غير المحقة والمؤلمة وطبعاً ليس أنا من يتهرب من تبلغ قرار بل سأواجهه ورغم أني كنت في إجازة صحية رسمية موقعة من لجنة فحص العاملين لمدة شهر بعد عمل جراحي لنزع شظايا حربية من قدمي ولنشرح سرعة الإجراءات بحقي والتي سارت بسرعة الضوء على الأقل:

1- بعد توقيفي في الساعة الرابعة أو الخامسة من مساء الأربعاء 26/2/2020 أي بعد الدوام الرسمي في سجن عدرا وفي صبيحة الخميس 27/2/2020 كتبت معاونة رئيس محطة الهنادي الكتاب 199 والذي نص على انه بناء على أقاويل عاملين!! وأخبار فيسبوك!! فأنا الدكتور أمجد موقوف لدى جهة أمنية وهنا اسأل:

لو قالت أقاويل عمال أو صفحات فيسبوك أني قتلت جاري أو اغتصبت صديقتي ولو قالت صفحات فيسبوك اني في الحبس بتهمة سرقة أو اغتصاب فهل سيسطر كتاب رسمي في مؤسسة حكومية؟!!!! بذلك… وتتابع سرعة الضوء:

بنفس اليوم الخميس 27 يصل الكتاب لمركز اللاذقية ويحول من الديوان إلى رئيس المركز وبنفس اليوم يحول إلى الإدارية التي تسطر كتاب برقم 632/ص م لا

وبنفس اليوم يصل إلى دمشق إلى الديوان العام

وبنفس اليوم يحول إلى المديرة العامة ماجدة مفلح التي:

تحوله بنفس اليوم إلى إدارة التنمية الإدارية والتي:

بنفس اليوم ودون مراسلة أي جهة أمنية تصدر الكتاب رقم 282/ ص إ ت ويتم إيقاف راتبي

إيقاف راتب دون مراسلة جهة أمنية ودون وثيقة من جهة أمنية!!!!

هل لو قالت صفحات فيسبوك أني توفيت أو تزوجت أو قتلت جاراً أو سرقت أو اغتصبت أو استلمت منصب ما!!! كانوا سيتصرفون بذات الطريقة وبلا كتب رسمية!!!! ولاحقاً تم قطع حتى إجازتي الصحية التي قضيت ايام قليلة منها في الحبس…

2- لاحظوا تاريخ قرار نقلي انه أيضاً بنفس اليوم الأول لتوقيفي!!!! الخميس 27 وقد استوفى كل تواقيعه وتأشيراته بذات اليوم!!! وهذا لايبدو مصادفة أبداً بل وسأترك الأمر للقضاء لاسيما بعد نقل وعزل كل الدكاترة والمهندسين والمراقبين الفنيين الذين ايدوني من مناصبهم ولجانهم العلمية ونقل بعضهم خلاف رغبتهم بعد ان طلبوا منهم عدم استقبالي في مكاتبهم وعدم وضع لايكات لي!! سأترك القضاء ليقرر:

إن كل شيء كان مترابط ومحبوك بما في ذلك الشكوى التي حركت ضدي بسبب تعليق لا اعرف من كتبه من صفحة وهمية على مقال لي!!!!! وإن كان لذلك علاقة بالسرقات التي كشفتها……الخ

==============

gfgf

 

untitledfgfgd

هذا المنشور نشر في آراء الكتاب, المقالات. حفظ الرابط الثابت.

2 Responses to فضيحة جديدة في وزارة الزراعة.. قطع الأرزاق و زرع ثقافة الارتزاق !! – رسالة موجعة في زمن ارتفاع الدولار

  1. mohamed ali كتب:

    lالحقيقة مؤسف جداًوالمؤسف أكثر أن مؤسساتنا ووزاراتنا ودوائرنا الحكومية تدار من قبل أناس حاقدين وفاشلين ,]ودواعش الداخل وفاسدين وأصحاب مصلحة في إبعاد الشرفاء أو لنقل من لايقبل التصفيق وتمجيد وتمسيح الجوخ للمدير أو لوزير أو أي رئيس مركز إداري أو سلطة إدارية) من المؤسف أيضاً أن سيادة وزير الزراعة (أحمد القادري)فشل في مهمته كوزير الزراعة وهذه الوزارة أثبت فشلها في كل المجالات كتربية الحيوان (أبقار أو أغنام أو سواها )أو تلبية أحتياجات المواطن من الخضار والفواكه فهل يعقل أن سلة الغذاء في سورية تكون نار كاوية بسعرها للمواطن السوري الفقير علماً أن لدى وزارة الزراعة جيشاً من الموظفين والمهندسين الزراعيين والمنشآت الزراعية في كل الأرجاء السورية ومع ذلك الأنتاج الزراعي ضعيف لقد ألغوا زراعة الشوندر السكري خدمة للمستوردين وأصحاب معامل السكر كطريف الأخرس وغيره….والأعلاف أسعارها مرتبطة بسعر الصرف كل يوم يرتفع سعر الحليب والفروج والبيض واللحوم لأنه مستورد وزير منهجه وخطة عمله تجويع الناس والتشفي من كل من ينتقده ويدلي برأي مخالف لرأيه وسورية الأسد لاتحتاج للفاسدين ولا لمن يجوّع الشعب ……..

  2. Hanin كتب:

    دكتور، تابع ماتقوم به فهو في الاتجاه الصحيح واسلوبك حضاري وراقي.
    شكراً استاذ نارام.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s